الأربعاء,30نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اللعب بالنار

اطلاق صواريخ ايرانيه
كلمة الرياض: لا زالت اللهجة التصاعدية بين واشنطن وطهران مستمرة بل وازدادت حدة من خلال تغريدات الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي ارتفعت حدة تصريحاته الموجهة لإيران التي اتهمها فيها أنها “تلعب بالنار”، وزاد “إيران تلعب بالنار – لا يقدرون كم كان الرئيس أوباما -لطيفا- تجاههم. (ولكن) ليس أنا!” مما يدل أن ترامب لن يستمر على خطى سلفه في التعامل مع الملف الإيراني بل سيكون أكثر صرامة في تطبيق الاتفاق النووي وأنه لن يقدم أية تنازلات في سبيل احتواء إيران خاصة وأن واشنطن تعتبر طهران داعما رئيسيا للإرهاب في المنطقة والعالم.

من خلال تغريدات سابقة لترامب وضحت معالم تصوره للتعامل مع النظام الإيراني فهو قد وصف الاتفاق النووي معه بـ(الكارثي) مما يعني أنه غير مقتنع بذلك الاتفاق جملة وتفصيلا ويبحث عن آلية قانونية تعطيه الحق لنقضه، كما أنه لم يستبعد القيام بعمل عسكري ضد النظام الإيراني، فكل المؤشرات تدل على أن الإدارة الأميركية الجديدة ستدخل في مواجهة مع النظام الإيراني عاجلا أم آجلا، وليس أدل على ذلك من فرض عقوبات اقتصادية على ثلاث عشرة شخصية واثنتي عشرة شركة إيرانية في تحرك أولي من المؤكد ستتبعه تحركات أخرى لن تكون أقل صرامة مما تم اتخاذه حتى الآن.

ردة الفعل الإيرانية غير المكترثة حسب وزير الخارجية الإيراني لا تعني عدم الاهتمام بقدر ما هي رسالة للداخل الإيراني الذي أصبحت أسسه مهترئة مهتزة من فعل الصدمات المتتالية التي تعرض لها النظام وأربكت حساباته وانعكست على الشعب الإيراني الذي أصبح أكثر وعياً عن ذي قبل.