الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيايران.. لماذا جثة رفسنجاني لم يتم احالتها الى الطب العدلي؟

ايران.. لماذا جثة رفسنجاني لم يتم احالتها الى الطب العدلي؟

نعش هاشمي رفسنجاني
عقب نشر واسع للأخبار حول الشكوك في قتل رفسنجاني من قبل استخبارات قوات الحرس، نشرت وكالة أنباء ايسنا الحكومية تصريحات حقوقي يطالب الادعاء العام بتقديم الايضاح حول سؤال لماذا لا تحال جثة رفسنجاني الى الطب القانوني.

وكتبت ايسنا تحت عوان «لماذا لم تحال جثة رفسنجاني الى الطب القانوني؟» نقلا عن خبير حقوقي للنظام : حسب الأخبار المنشورة فان رفسنجاني تعرض في مسبح كوشك في مجمع سعدآباد لنوبة قلبية وقبل نقله الى المستشفى توفي. المرجع القانوني الوحيد لتشخيص سبب الموت هو الطب العدلي ولكن جثة رفسنجاني لم يتم احالتها الى الطب العدلي.
وأضافت ايسنا: يجب أن تقدم سلطات الادعاء العام في طهران ايضاحات دقيقة حول هذا الأمر. فهذا التقرير وبعد ساعات من نشره لم يكن بالامكان في متناول اليد في موقع ايسنا.

صحيفة اعتماد الحكومية من زمرة روحاني هي الأخرى كتبت حول غموض موت رفسنجاني تقول: لماذا موت رفسنجاني؟ يمكن قراءة هذا السؤال على ملامح وفي همسات الكثيرين. السؤال الذي لم يتلق جوابا واضحا لحد اليوم. قال البعض مثل غلامعلي رجايي مستشار رفسنجاني انه تعرض للنوبة في عجلته لدى العودة الى منزله وحتى نقل بعض المصادر المطلعة عن الجلطة القلبية التي تعرض لها في المسبح وحين السباحة.
وأضافت الصحيفة: احمد مازني النائب عن طهران يقول بحزم لـ «اعتماد» ان هاشمي تعرض للجلطة القلبية في مسبح في مجمع سعدآباد وحين السباحة. ولكن ولكون هاشمي كان من عادته أن يخرج الآخرين من المسبح أثناء السباحة في أثناء الحادث لم يكن أحد في المسبح لكي يقوم باتخاذ الاجراءات اللازمة السريعة. بينما هناك بعض الأخبار المنشورة تؤكد خنق رفسنجاني في المسبح وازرقاق الشفتين وامتلاء الرئتين بالماء بعد نقله الى المستشفى. غير أن وكالة أنباء الاذاعة والتلفزيون الحكومي نقلت يوم 15 يناير عن محمد هاشمي شقيق رفسنجاني ان رفسنجاني توفي قبل نقله الى المستشفى ولم يكن أي آثار من الخنق والازرقاق.