الأحد,27نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينياعتراف بدور فريد لرفسنجاني لكل النظام

اعتراف بدور فريد لرفسنجاني لكل النظام

هاشمي رفسنجاني عراب اقتيال معرضيين ايرانيين في المانيا
رفسنجانی
أبدى قادة النظام مخاوفهم من تداعيات موت رفسنجاني ودوره الفريد وعقم حكم ولاية الفقيه.

آقا محمدي من عناصر مقربة لخامنئي وعضو مجمع تشخيص مصلحة النظام قال بشأن رفسنجاني: لم تجدوا مكانا حيث لم يتعرض السيد هاشمي رفسنجاني للطعن سواء قبل الثورة أو بعدها أي كان السيد هاشمي أكثر الرجال استهدافا في نظامنا ولم يكن لدينا مثله (تلفزيون شبكة الأخبار 9 يناير ).
الحرسي محسن رضايي اعتبر رفسنجاني أحد الأعمدة الثلاثه المهمة لنظام الملالي وقال: غالبا ما كان أعداء الثورة الاسلامية يعارضون السيد هاشمي رفسنجاني.

الملا الجلاد ابراهيم رئيسي من أعضاء لجنة الموت في مجزرة السجناء السياسين قال: ليعلم مسؤولو البلاد أن الشياطين دوما يتأمرون ومنذ اعلان خبر وفاة رفسنجاني اذا أحد يرصد وسائل الاعلام فيرى أعمال الشيطنة التي بدأت من الآن (تلفزيون الشبكة الثانية للنظام 8 يناير).
عضو في برلمان النظام بشأن الدور الحاسم لرفسنجاني في تشكيل نظام ولاية الفقيه قال: الدور الفريد لهاشمي رفسنجاني في تأسيس النظام المقدس للجمهورية الاسلامية والدفاع المقدس واجتياز الآزمات المختلفة منها رحلة القائد المعظم للثورة الاسلامية والهداية الالهية لتوجيه خبراء الشعب في أمر قياده سماحة آية الله خامنئي.. لا خافي على أحد (اذاعة فرهنغ 9 يناير).

وسائل الاعلام الحكومية يصفون موت رفسنجاني بـ«الفقد الأكبر» لنظام الملالي ويؤكدون دوره الفريد لحفظ النظام. وكتب احدى وسائل الاعلام الحكومية: «لماذا ايجاد الاجابة على سؤال من يستطيع أن يملأ مكان رفسنجاني في سياسه النظام الايراني صعب جدا؟ رفسنجاني كان دوما جزءا من الحكم. ورغم بعض الخلافات في أدوار مختلفة لم يتجه نحو الخروج من الحكم. انه وفي اللحظات التاريخية والتغيير التاريخي كان حاضرا دوما. كان سقفا لتوزيع الأوزان السياسية. ربما الان بفقده أفضل تعبير بشأنه هو «تعرضنا لفقد أكبر. فقدان كبير». (خبر اونلاين ورويداد 24 – 9 أيار).