الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رژيمنجاد هو المحتل الاستراتيجي لارض وطننا

نجاد هو المحتل الاستراتيجي لارض وطننا

اصدر تجمع الولاء بيان حول زيارة نجاد فيما يلي نصه :
بيان
Imageنجاد هو المحتل الاستراتيجي لارض وطننا
آثار الاحتلال الايراني المدمر تبرز يوماً بعد يوم
لتتعالى أصوات الاحتجاج عالية على تدخلات النظام الايراني في العراق
زيارة نجاد المرتقبة لبلدنا آثارت ردود أفعال شديدة من قبل شخصيات وكيانات سياسية وجماهيرية داخل وخارج البلاد مما يستدعي التأمل كثيراً في دوافع الزيارة لرئيس بلد يعد رمزاً للطائفية والفاشية الدينية بمعناها الحقيقي والغارق في أزمات مستعصية داخلياً واقليمياً ودولياً

ويواجه كراهية من الشعب والاسرة الدولية وهو في أضعف موقفه السياسي، حيث تعطينا صورة حقيقية عن النوايا الخافية عنا لهذه الزيارة. ان نجاد يريد من خلال حضوره في العراق استعراض القوة أمام الدول العربية والعالم وذلك للتغطية على ما يعانيه هو ونظامه من عزلة دولية واقليمية
وبتعبير آخر انه يأتي الى العراق ليعوض وضعه المتأزم في ايران ووضع المتعاونين معه في العراق بما يدفعه على حساب الشعب العراقي. ويريد الاظهار من خلال هذه الزيارة أنه هو المسيطر الأول والأخير على الساحة العراقية، خاصة بعد ما تلقت الميليشيات التابعة لفيلق القدس الارهابي  التابع لقوات الحرس الثوري الايراني في العراق ضربات موجعة وأخذ الوضع الأمني في العراق يتحس نسبياً.
كما أن هذه الزيارة تأتي في وقت تشكل فيه اجماع دولي واقليمي وخاصة اجماع عربي حيث تتعالى أصوات الشارع العربي الى جانب العراقيين الوطنيين والقوميين بأنه مادام لم يقطع أذرع النظام الايراني وعملاؤه في العراق فلن يحصل أي تحسن في أي مجال  لكون احمدي نجاد يرى العراق في ذمة الولي الفقيه ويريد عراقاً ضعيفاً متمزقاً ليسهل له ابتلاعه وينهب ثرواته وخيراته وخاصة نفطه حيث حصل على 20 مليار دولار من جراء سرقة النفط العراقي طيلة السنوات الأولى بعد سقوط النظام السابق. ما معنى ذلك، هذا هو السؤال المطروح الآن.
من هو القائد الرئيسي لفيلق القدس الارهابي الذي يقتل يومياً في البصرة والناصرية وبغداد وبقية محافظات البلد النساء خاصة في الاسابيع الاخيرة في ديالى ويرمي جثثهن في الشوارع. أليس هو نجاد؟ نجاد لم يجلب لنا سوى القنبلة والارهابيين وهو مسبب ترمل النساء وتيتيم الاطفال العراقيين.
فهل يجوز  الصمت على هذه الزيارة؟ كلا. لا شك أنه لا يسكت أي عراقي وطني شريف على مجازر العراقيين في عموم العراق.
نحن في تجمع الولاء للعراق ندعو جميع العراقيين الشرفاء والأحرار الى العمل بواجبهم الوطني والتمسك بهويتهم العربية والاسلامية فيما يتعلق بزيارة نجاد الى بغداد ونطالب بما يأتي:
1-    ليعم شعار قطع أذرع النظام الايراني الذي هو شعار وطني وشعار قومي عموم العراق.
2-    ليتعالى صوت الاحتجاج في كل مكان ضد تدخلات وجرائم النظام الايراني في العراق وارسال العبوات الناسفة والعناصر الارهابية الى بلدنا
3-    لنكشف وبكل الامكانيات المتاحة جرائم نجاد والنظام الايراني في العراق والمطالبة بقطع العلاقات مع ايران واغلاق السفارة الايرانية وقنصلياتها في بغداد وجميع المحافظات من شمال البلد الى جنوبه.
الامانة العامة
لتجمع الولاء للعراق
28 شباط 2008