الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايراننظام ولاية الفقيه وتلقيه ضربات متلاحقة من الفضاء المجازي

نظام ولاية الفقيه وتلقيه ضربات متلاحقة من الفضاء المجازي

صورة عن محلات الانترنت في ايران
الفضاء المجازي
أبدى الملا جعفر منتظري المدعي العام لنظام الملالي يوم 6 ديسمبرفي تلفزيون النظام تفجعات النظام للاعلام المعادي لنظام الملالي عبر الفضاء المجازي، معربا عن خوفه من الحرب القائمة في الاجواء الافتراضية على الثقافة المنحطة للملالي وقال: «استخدم العدو هذه الأجواء لتوجيه الضرب لمقدسات البلاد (اقرأوا مقدسات نظام ولاية الفقيه) وشن حربا ناعمة ضدنا».

كما أبدى منتظري خوفه الرئيسي من النشاطات التي تجري ضد النظام خارج البلاد وتنتشر عبر الأجواء الافتراضية وأضاف: «مع الأسف هذه الأجواء (الافتراضية) تريد عبر تيارات خارج البلاد توجيه ضربات على نظام الجمهوري الاسلامي الايراني».
كما أشار الى نشاطات ماكنة الرقابة للنظام في حجب مواقع التواصل الاجتماعي واعترف بأن النظام يحجب كل اسبوع ما يتراوح بين 12 و 14 ألف موقع تواصل اجتماعي يرتكب جريمة حسب ظنه.

كما اعترف في هذا البرنامج الحرسي كمال هاديان فر رئيس جهاز الرقابة للنظام المسمى بـ «شرطة الاجواء الافتراضية» بضعف النظام مقابل شبكات التواصل الاجتماعي وقال «ان متابعة الجرائم في الاجواء الافتراضية كانت تتطلب في العام الماضي أقل من 6 أيام ولكن هذا العام ونظرا الى التعقيدات الموجودة تستغرق أكثر من 40 يوما».

بدوره أفصح الملا موحدي كرماني امام جمعة خامنئي في صلاة الجمعة بطهران بكل صراحة عن سبب خوف قادة النظام من النشاطات المعادية للنظام في الفضاء المجازي ومواقع التواصل الاجتماعي وقال «الانترنت …أسهم في خلق أجواء العصيان والتوجه نحو منظمة مجاهدي خلق وخلق انحرافات فكرية ومضامين مضللة» (موقع عصر ايران 4 ديسمبر).

وفي 27 نوفمبر كان تلفزيون النظام قد نقل عن وزير الداخلية قوله «في أزقة وشوارع هذا الفضاء يتلوث كل الشخصيات الاجتماعية ويخسر كل الأفراد وأن هذا العمل هو آفة أصابت ثرواتنا الاجتماعية وهي آفة عام ضربت المجتمع».
الواقع أن تفجعات وتألمات النظام لنشاطات معادية للنظام في الاجواء الافتراضية ناجمة عن حقيقة أن النظام قد وصل الى طريق مسدود في مجال فرض الرقابة والحجب على الاجواء الافتراضية وغير قادر على احتواء الشباب والمواطنين الطافح كيل صبرهم الذين يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي للتنظيم والتنسيق لحركاتهم الاحتجاجية ضد النظام.

المثال الحي الذي حصل خلال الاسبوع الفائت هو الحركات الاحتجاجية المنسقة بين الطلاب في عموم البلاد لمناسبة يوم الطالب 6 ديسمبر حيث اقيمت الاحتجاجات الطلابية في عشرات المدن في البلاد وانعكس العديد منها في الاجواء الافتراضية ومواقع التواصل الاجتماعي والنظام كان عاجزا عن منع ذلك وحجب انعكاس أخبارها في مواقع التواصل الاجتماعي.

فتلاحظون أنه ورغم التماس وطلبات قادة النظام من المواطنين لعدم مراجعة الفضاء المجازي ورغم حملات المداهمات والاقتحامات التعسفية وفرض الرقابة والحجب في الاجواء الافتراضية الا أنه بات عاجزا ومستسلما أمام هذه الظاهرة وها هي القوة المعادية للنظام التي تزحف وتمضي قدما الى الأمام نحو اسقاط النظام برمته.