الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينينظام ملالي ايران و إلاصرار المريب على سفك دماء الشعب السوري

نظام ملالي ايران و إلاصرار المريب على سفك دماء الشعب السوري

صورة لضحايا الشعب السوري في مدينة حلب
وكالة سولا پرس – ممدوح ناصر.…..على الرغم من الدعوات و النداءات و المطالب المختلفة على الاصعدة العربية و الاسلامية و الدولية من أجل إيقاف و إنهاء تدخلات نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية في الاوضاع في سوريا و عدم مساعدته و معاونته لنظام بشار الاسد کي يستمر في سفك دماء الشعب السوري و التنکيل به، فإن طهران تتصرف وکأن الامر لايعنيها لامن قريب ولامن بعيد.

على أثر البيان الاخير للمقاومة الايرانية و الذي أعلن فيه من إن عدد قتلى الحرس الثوري والميليشيات الشيعية التابعة له في سوريا، بلغ أكثر من 10 آلاف شخص منذ التدخل الإيراني إلى جانب نظام بشار الأسد قبل خمس سنوات، والذي لفت أنظار العالم الى الدور المشبوه الذي يقوم به النظام الايراني في سوريا، فإن النظام و عوضا عن أن يرتدع و يضع حدا لدوره الاجرامي في سوريا، فإنه و بحسب التقارير الواردة فإن هذا النظام لايزال مستمرا على إرسال المقاتلين و الاسلحة المتطورة عن طريق الطائرات التجارية الى قواتها العسكرية من ميليشيات الحرس الثوري والباسيج ووحدات خاصة من جيشها في سوريا، بالإضافة إلى إمداد نظام الأسد والميليشيات الشيعية التابعة لها في سوريا، وذلك بالرغم من تمديد العقوبات الأميركية لعشر سنوات على النظام الإيراني بسبب دعمه الإرهاب في المنطقة، وإصدار قرار من الجمعية العامة في الأمم المتحدة يدين تدخل طهران في النزاع السوري.

هذا الاصرار المتزايد من جانب طهران على إستمرار و تصعيد تدخلاتها في سوريا و عدم الاکتراث للمطالب الاقليمية و الدولية، هو في حد ذاته تأکيد على معاداتها الصريحة لإرادة الشعب السوري و مطالبته بإسقاط نظام بشار الاسد، ومع إن الاحتجاجات الرافضة للتدخلات السافرة هذه قد تصاعدت ليس من داخل أوساط الشعب الايراني فقط وانما حتى من داخل أوساط النظام نفسه، غير إن النظام مستمر في نهجه السافر ويتمسك الى أبعد حد بسياسة تدخلاته في سوريا، وإن ماقد کشف عنه موقع “war reports” “تقارير الحرب في العراق وسوريا” الناطق بالفارسية والذي يديره ناشطون إيرانيون معارضون لتدخل بلادهم العسكري في دول المنطقة، من أن الحرس الثوري أرسل خلال الفترة الأخيرة آلاف المقاتلين من الميليشيات العراقية عن طريق مطار عبادان (جنوب الأهواز) إلى سوريا، يأتي کدليل إثبات جديد على کون هذا النظام يتصرف بمنطق قطاعي الطرق و الخارجين عن القانون، وإن مراهنة البعض على هذا النظام من حيث السعي للتواصل معه و إعادة تأهيله عبر الحوار و التفاوض، إنما هو سعي خائب لاطائل من ورائه أبدا.