السبت,26نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايرانإيران.. الطلاب المحتجون يطالبون بإطلاق سراح الطلاب والعمال المسجونين

إيران.. الطلاب المحتجون يطالبون بإطلاق سراح الطلاب والعمال المسجونين

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
احتجاجات 6 ديسمبر – 3
شهدت جامعات مختلفة في طهران والمدن الإيرانية الأخرى مراسيم الاحتفاء بيوم الطالب (6 ديسمبر).
ففي طهران أقام طلاب كلية امير كبير الصناعية (التقنية) تجمعا احتجاجيا رغم محاولات عناصر البسيج وهتفوا «ليطلق سراح السجين السياسي» و«السجن ليس مكان الطالب» و«لا للفساد الاداري» و«أطلقوا سراح نرجس محمدي» و«الطالب يموت ولايقبل الذل».

طلاب جامعة شريف الصناعية هم الآخرون رددوا شعار«ليطلق سراح السجين السياسي» ونظموا تجمعا. وأما طلاب جامعة العلم والصناعة فقد هتفوا في تجمعهم «سجن ايفين يقبل طالبا» و«عزيزنا كيانوش دربك سالك» و«إني أكره القيد والسلسلة» كما كانوا يحملون معهم منشورات «الطالب المسجون يجب إطلاق سراحه» و «يجب إلغاء قانون السنوات في الجامعة». طلاب جامعة إعداد المعلم هم الآخرون رفعوا لافتات كتب عليها «نحن نطالب بإخراج عناصر القمع في الجامعات في عام 2009». بدورهم أخرج الطلاب في الجامعة الوطنية مصوري الاذاعة والتلفزيون للنظام من الاجتماع وهتفوا «عارنا عارنا إذاعتنا وتلفزيوننا» و«اخرج أيها العميل».

وفي مدينة يزد أربك طلاب جامعة القانون اجتماع عناصر النظام بشعار «يجب إعدام البسيجي ويجب اقتلاع نظامه الطاغوتي». وكتبت على اللافتات التي كان طلاب جامعتي مازندران وجمران في الأهواز يحملونها في تجمعاتهم الاحتجاجية «الملك يبقى مع الكفر ولا يبقى مع الظلم» و «السجن ليس مكان الطلاب. الطالب يقظ».

طلاب جامعة اسفراين الصناعية حولوا جلسة خطابية للقائممقام العميل للملالي إلى مشهد للاحتجاج. انهم هتفوا «الطالب يموت ولا يقبل الذل». وأما الطلاب في جامعة انديمشك الحرة فقد هتفوا للاحتجاج على كلمة المحافظ «رسالة المقاضاة النضال حتى الخلاص» «الطالب المسجون يجب إطلاق سراحه».

وجاءت احتجاجات الطلاب الأحرار في مختلف مدن البلاد في وقت حاول فيه قادة نظام الملالي وبإقامة برنامج مثير للضحك تحت عنوان «عرس الفرحة» أن يمنعوا إقامة الحركات الاحتجاجية الطلابية. ولاقت هذه البرامج التي إقيمت بمشاركة عدد من الملالي ومديرين مكروهين في النظام مقاطعة عامة ومشاعر الاشمئزاز من قبل الطلاب. وفي اروميه شارك عدد قليل من عناصر البسيج في هذا البرنامج من بين آلاف الطلاب في هذه المدينة. كما كتب طلاب جامعة تبريز على لافتة حملوها في تجمعاتهم الاحتجاجية «6 ديسمبر يوم التظلم ويوم المناداة بالتحرر وليس عرس الفرحة!». وفي جامعة سمنان أعلن أزلام النظام وبشكل يثير الضحك برنامجا فنيا في محاولة منهم لمنع تجمع الطلاب حيث لاقى سخرية ومقاطعة من قبل الطلاب. وكان الطلاب قد كتبوا على صور شهداء 6 ديسمبر عام 1953 «اليوم ليس يوم الرقص وانما يوم موت الطالب».

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
6 كانون الأول/ ديسمبر 2016