الإثنين,6فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالمقاومة الايرانية .. الشعب الايراني ومجاهدي خلق

المقاومة الايرانية .. الشعب الايراني ومجاهدي خلق

السيدة مريم رجوي الرئىسة المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية في احتفال النقل الناجح لمجاهدي ليبرتي في باريس
انعكاس انتصار مجاهدي خلق على العدو الانساني
لا يمر يوم الا وأن تنعكس تأوهات النظام بشكل أو بآخر في وسائل الاعلام بسبب الضربات العديدة التي تلقاها الملالي في مجالات مختلفة من مجاهدي خلق .

الحرسي فضائلي الرئيس السابق لوكالة قوات الحرس المسماة بفارس اعترف في حوار مع تلفزيون شبكة الأخبار للنظام بصفة خبير في المسائل السياسية بعدة هزائم رئيسية تكبدها النظام أمام مجاهدي خلق طيلة السنوات الماضية منها: دور مجاهدي خلق في الكشف عن الطبيعة اللاوطنية للحرب مع العراق وفرض كأس سم وقف اطلاق النار على خميني ودور مجاهدي خلق في الكشف عن المشروع النووي السري وفرض تجريع النظام كأس السم النووي.

ثم تأوه بشدة هذا الحرسي ازاء المكانة السياسية الحالية التي تتمتع بها مجاهدي خلق والمقاومة الايرانية على الصعيد الدولي وقال« ترون اليوم أن في تجمعات هؤلاء يشارك السياسيون من آحزاب أمريكية مختلفة ديمقراطيين وجمهوريين رسميا وهم الآن مطروحون كواحدة من المجموعات التي تحظى بدعم أمريكا بشكل جاد». ثم أدلى بكذبة كبيرة وقال المجاهدون «أصبحوا منذ عام 1981 تحت مظلة الدعم الأمريكي» ولكن أضاف فورا «غير أن الأمريكيين أدرجوا اسمهم في مقطع قصير في القائمة السوداء». ولكنه لم يوضح أن سبب ادراج مجاهدي خلق في القائمة كان يعود الى الصفقات مع النظام وسبب خروجهم من القائمة جاء بفضل معركتهم الضارية بقيادة السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية حيث يعتبره معظم الحقوقيين الدوليين انجازا كبيرا وثوريا على الصعيد الحقوقي ويقارنون ذلك بتعميم النفط الايراني بزعامة الدكتور مصدق الراحل. السؤال المطروح الآن هو لماذا يلجأ النظام في هكذا ظروف بمثل هذه الدعايات ويأتي برجاله الى شاشة التلفزيون لكي يدلوا بمثل هذه التصريحات؟

الواقع أن النظام يواجه موجات متصاعدة من الاقبال الشعبي وخاصة جيل الشباب الداعي الى اسقاط النظام الذين وجدوا مطلبهم يتبلور في القوة تلقادرة على اسقاط النظام ألا وهي مجاهدي خلق والمقاومة الايرانية…. الحرسي المذكور هو أشار في حواره الى هذه الحقيقة تحت عنوان أن الشباب يريدون أن يعرفوا الكثير عن مجاهدي خلق.

ولادراك أحسن وأوضح لهذه الافادات، لاتخلو تصريحات رئيس البطلجيين للنظام سعيد قاسمي من الفائدة. انه يتأوه في مقابلة أجرتها معه وكالة مهر للملالي في 27 اكتوبر من آن أعمال الدجل والتشهير من قبل النظام ضد مجاهدي خلق لم يتم تدوينها في الكتب الدراسية وقال: أبنائنا يدرسون في جامعة تحتفل في يوم التخريج بجوار صورة مريم رجوي ليلتقطون سلفي.. عندئذ يعود هذا الابن الى المنزل ويسألك من هي مريم رجوي؟ واذا التحق غدا بصفوفهم فعلينا أن لا نستغرب لأن هذه المسائل لم ترد في الكتب الدراسية ولا نحن قد أوضحنا لهم».
ويا عجبا أن النظام الذي سخر كل آجهزته الاعلامية بدءا من المنبر والمحراب والى الاذاعة والتلفزيون وأنواع المعارض والأفلام السينمائية ومختلف الصحف والمطبوعات لتشويه سمعة مجاهدي خلق الا أنه رغم ذلك يشعر بآنه فاقد الشيء وعاجز أمام مجاهدي خلق. ومعنى هذه الحالة في كلمة واحدة هزيمة تاريخية وايديولوجية لرجعية خميني أمام مجاهدي خلق.