الثلاثاء,31يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالذي تؤكيد عليه الرئيسة رجوي نهج يخدم الشعوب

الذي تؤكيد عليه الرئيسة رجوي نهج يخدم الشعوب

السيدة مريم رجوي الرئىسة المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية في احتفال النقل الناجح لمجاهدي ليبرتي في باريسدنيا الوطن – محمد حسين المياحي: شکلت و تشکل الدول و التنظيمات التي تتخذ من الاسلام الراديکالي منهجا و برنامجا لها، تهديدا جديدا على السلام و الامن و الاستقرار في منطقة الشرق الاوسط و العالم، ولعل إستذکار دولة طالبان في أفغانستان و تنظيم القاعدة الارهابي، والاشارة الى نظام ولاية الفقيه في إيران و الى تنظيم داعش الارهابي الذي يسيطر على مناطق من سوريا و العراق، تٶکد و تثبت لنا حقيقة مانذکره.

الجرائم و المجازر و التجاوزات و الانتهاکات الصارخة لکل ماهو إنساني و حضاري من جانب التنظيم الهمجي الوحشي داعش، وتلك الدويلة المرعبة التي أقامها لتجسيد دمويته و بربريته، يجب أن لاتنسينا أبدا قضية التطرف الديني التي أخذت تنتشر و تتوسع منذ مجئ نظام ولاية الفقيه قبل أکثر من ثلاثة عقود، وان الفکر الديني المتطرف و الانعزالي المتقوقع على نفسه، قد بدأ النظام الايراني يعمل على نشره بمختلف الطرق و الاساليب و حتى أن دول في شمال أفريقيا کما هو الحال في سائر أرجاء منطقة الشرق الاوسط، بدأت تصل إليها هذه الافکار و تأخذ بالانتشار رويدا رويدا لتشکل خطرا على قيم الحضارة و التقدم و الانسانية.
منذ أعوام، تدعو السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية، بإصرار و تأکيد ملفت للنظر الى نقطتين مهمتين هما:

ـ الترکيز على قضية حقوق الانسان و المرأة و الاقليات العرقية و الدينية مع تأکيدها المستمر على ضرورة إحالة ملف حقوق الانسان في إيران الى مجلس الامن الدولي.

ـ التأکيد المستمر، على أن إيران الغد ستکون ملتزمة بمبدأ التعايش السلمي و عدم التدخل في الشٶون الداخلية للدول الاخرى، وانها ستفصل الدين عن الدولة و تجعل إيران دولة خالية من الاسلحة النووية.

من يلاحظ هاتين النقطتين، يجد انهما يشکلان کل اسباب القوة و الاستمرار للنظام الديني المتطرف القائم في إيران، وان ترکيز السيدة رجوي على هذه الامور يعتبر آلية عملية مفيدة من أجل عزل و محاصرة النظام الايراني و عدم السماح له بأن يهدد السلام و الامن و الاستقرار، ومن المفيد و المهم جدا مشارکة المجتمع الدولي في هذه الآلية التي تعتبر أيضا خارطة طريق لحماية المجتمع الدولي من الأخطار و التهديدات الصادرة عن هذا النظام، وفي نفس الوقت وضع الاساس العملي لإيران الغد التي ستکون إيران مسالمة تساهم و بصورة فعالة في إستتباب السلام و الامن و الاستقرار في المنطقة و العالم.