الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

إيران ومظالم السجناء

صورة للملا حسن روحاني و سجين  في ايران
صافي الياسري: اذا كانت ايران تعد من اوائل البلدان التي تنتهك حقوق الانسان خارج السجون فما بالك بحقوق السجين الايراني ؟؟
ايران التي وصل بها انتهاك الحقوق الانسانية في ادنى خطوطها وادينت من قبل المجتمع الدولي 63 مرة ،

لم تجد غضاضة في مطالبة العالم بشكرها على ما ترتكبه من انتهاكات لحقوق الانسان بذريعة محاربة جريمة تهريب المخدرات ،في حين شهد العالم كله ومنه احمد شهيد مراقب حدود الانسان في ايران ان تهمة تهريب المخدرات ليست اكثر من ذريعة تلجأ اليها السلطات الايرانية لمعاقبة معارضيها السياسيين ،ومن الناشطين في المطالبة بحقوق الاقليات الايرانية ،ويشهد واقع السجون الايرانية وقائع دامية دفعت ببعض السجناء الى الانتحار تخلصا من عذابات السجن اليومية حيث أقدم مؤخرا سجين شاب على الإنتحار في سجن ايلام بسبب الحكم غير العادل الصادر عليه والظروف القاسية في السجن.

بتاريخ 11تشرين الأول/ أكتوبرأقدم سجين شاب 27عاما يدعى «شهريارطرحاني» ساكن وهو من أهالي «كوهدشت» بمحافظة لورستان الذي كان محبوسا أكثر من 4سنوات بتهمة حمل السلاح غير المسموح به في سجن إيلام على الإنتحار باستهلاك حبوب أمونيوم فوسفات. وأدى تباطؤ وتأخير مسؤولي السجن في نقله إلى المستشفى إلى موت الشاب. وفي اليوم اللاحق تمت مواراته الثرى بحضور جماهير حاشدة من أهالي كوهدشت.
إن نظام الملالي الدجال الذي يواجه ضغوطا داخلية ودولية للإفراج عن السجناء السياسيين الأبرياء لجأ إلى خدعة جديدة للهروب من الإستجابة إلى هذا المطلب المشروع و وضع شرطا للإفراج عن هؤلاء السجناء الذين انتهت فترات حبسهم بقيد سوار(معصم) الكتروني في اليد او الرجل ودفع التكلفة الباهظة من قبلهم ولحد الان لم يرضخ اي سجين من السجناء الأحرارإلى هذا المطلب السخيف ويفضل السجناء البقاء في السجن على القبول بهذا الفرض.
و فيما يلي رسالة لأحد السجناء الأحرار بهذا الشأّن:

ناداني (انا مهدي فراحي شانديز) قبل عدة أيام مسؤولو سجن « رجايي شهر» إلى المكتب التنفيدي للأحكام لاطلاق سراحي بقيد سوار(معصم) الكتروني في الرجل ودفع 3 ملايين تومان ودفع مبلغ قدره 350 ألف تومان شهريا لشحن السوار الا انني ليس فقط لم أرضخ لهذا الذل بل قلت لرموزالحكومة الظالمة اذا كان من المفروض أن يتم تكبيل شخص بالسلاسل في يوم ما فأنتم اولئك الأشخاص الذين يجب تكبيلهم يا أعداء الشعب الإيراني حيث كلما كان باستطاعتكم انكم وجهتم الخيانة لـ 80 مليون مواطن ايراني. واذا كان من المقرر ان يجر احد بالسلاسل بالسلاسل في المحكمة الشعبية فهو أنتم (خامنئي و رفسنجاني و …) وجميع أزلامكم ممن حولوا سوريا والعراق واليمن إلى جهنم و ليس انا بصفتي معلما وذنبي الوحيد هو الدفاع عن حقوق الشعب الإيراني . انني لا أرضخ لهذا الذل أبدا وأطلب من السجناء السياسيين وسجناء الرأي الا يرضخوا لهذا العار. وهؤلاء الحيوانات الذين سلبوا الهدنة والهدوء من الشعب الإيراني وشعوب المنطقة هم الجديرون بالمعاصم.
شانديز
سجن رجايي شهر

كما بعث سجناء سياسيون إيرانيون برسالة إلى مقررة الأمم المتحدة في قضايا حقوق الإنسان في إيران السيدة ‘عاصمة جهانكير’، الجمعة المنصرمة ، أكدوا فيها أنهم يتعرضون للموت البطيء في سجن رجائي شهر سيئ الصيت بمدينة كرج، شمال غرب العاصمة طهران.
وقال السجناء في الرسالة التي نشرتها المواقع الإيرانية المعارضة المهتمة بقضايا حقوق الإنسان إن سلطات سجن رجائي شهر تعرضهم لمختلف الأمراض والموت البطيء.

وسبق أن كشف بعض النشطاء عن الأوضاع المزرية في سجن رجائي شهر من خلال صور تم نشرها عبر الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي.
وذكر مدونو الرسالة ‘قلة الأدوية’ و’قذارة المكان الذي يعالج فيه المرضى’، كما قالوا إن من بين السجناء من أصيبوا بأمراض مثل التهاب الكبد الفايروسي والإيدز ولكن يتجاهل مسؤولو السجن معالجتهم خصوصاً وأنهم بحاجة لرعاية خاصة.

وقال السجناء إنهم لا يحصلون على الطعام الكافي وإنهم يتعرضون للتجويع مذكرين أن ‘محسن دكمه جي’ و’شاهرخ زماني’ و’علي رضا كرمي خير آبادي’ و’منصور رادبور’ و’افشين اسانلو’ و’مهدي زالية’ توفوا بسبب سوء التغذية وسوء المعاملة والإهمال واللامبالاة بظروفهم الصحية.