الإثنين,30يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايرانمع اقتراب موعد مهزلة الانتخابات تشتد ضراوة الصراع بين العقارب في نظام...

مع اقتراب موعد مهزلة الانتخابات تشتد ضراوة الصراع بين العقارب في نظام الملالي واستقالة 3 وزراء

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
• خامنئي: على المرشحين الالتزام بولاية الفقيه
• رفسنجاني: المضايقات لحكومة روحاني فريدة من نوعها منذ الحكومات ما بعد الثورة
• قوات الحرس: نوع الحكومة والبرلمان يهمنا وقوات الحرس يجب أن توضح الحدود بين الأهل والأغيار

مع اقتراب موعد مهزلة الانتخابات الرئاسية في حكم الملالي، اشتدت ضراوة الصراع بين العقارب داخل النظام بشكل غير مسبوق. وأكد خامنئي في وثيقة تحت عنوان «السياسات العامة للانتخابات» التي نشرت يوم 15 اكتوبر/تشرين الأول مرة أخرى على وجوب التزام المرشحين بـ «الثورة والنظام الاسلامي والدستور وبشكل خاص الالتزام بولاية الفقيه».

وأشار خامنئي في هذه الوثيقة إلى منع تدخل القوات المسلحة والاجهزة الاستخباراتية والامنية في الاصطفافات السياسية والانتخابية والتحيز للمرشحين إلا أن الملا «علي سعيدي» ممثل الولي الفقيه في قوات الحرس أعلن في اليوم التالي بإيعاز من خامنئي أن «العلوم السياسية والرؤية السياسية والتوجه السياسي والمواقف السياسية والنشاط السياسي» هو من مغزى عمل قوات الحرس و«قوات الحرس يجب أن تتخذ موقفا في مسائل النظام وقضايا البلاد» و أن «توضح الحدود بين التيارات والأفكار والمجموعات والمنظمات وتبين الحدود بين الأهل والأغيار» مضيفا «أن قوات الحرس لها دور محدد في القضايا الأمنية والعسكرية والثقافية وحتى الاقتصادية… نحن نواجه اليوم حكومة لها تقاطعات في بعض الملفات مع مبادئ وأسس الإمام والقيادة… وأن قوات الحرس تهمها أية حكومة تمسك دفة السلطة التنفيذية أو كيف يكون لنا البرلمان من حيث التركيبة والشاكلة. أي أن تركيبة البرلمان والحكومة لها تأثير على حجم مهمة قوات الحرس ودرجة حساسيتها».

بدوره أكد عميد الحرس «سنايي راد» مساعد قوات الحرس في الشؤون السياسية أن «القوات المسلحة عليها أن تتدخل في حال انحراف حزب أو مجموعة… فضرورة عملنا تقتضي أّن نعرف الأحزاب والفصائل. كما أن واجبنا العسكري والأمني هو الآخر يقتضي ذلك». منوها «على العناصر اللاعبة في الساحة السياسية أن لا تخلق قضايا تمس أبّهة القوات المسلحة التي هي الثروة والرصيد للنظام بأكمله».

وفي تحول آخر ومع اشتداد ضراوة الأزمة داخل النظام اضطر وزراء التعليم والتربية والإرشاد والرياضة في حكومة روحاني إلى الاستقالة. وكتب «جنتي» وزير الإرشاد في ورقة استقالته: «تعرضت وزارة الارشاد منذ بدء عملها ولحد الآن لحملات أكثر من سائر الأجهزة التنفيذية وأن عموم نشاطاتها تعرضت للتشويه في أجواء ملبدة باختلاق الأكاذيب والافتراء والاتهامات المجحفة. كما أن خلايا تفكير (مراكز الفكر) سرية قد عقدت عزمها لتقويض كل انجازات الحكومة والتصوير لعدم كفائتها… ويتوقع تصعيد مثل هذه الأعمال لشحن الأجواء خلال الأشهر المقبلة».

واتسعت أبعاد هذا الصراع على السلطة إلى درجة حيث وصف رفسنجاني يوم الثلاثاء 18 اكتوبر «المضايقات للحكومة الحادية عشرة (حكومة روحاني) بأنها فريدة من نوعها منذ ما بعد الثورة» مؤكدا في اعتراف بالكراهية العامة التي تواجهها حكومة روحاني بقوله «يعرقلون الأمور باسم الانتقاد ويريدون جعل المواطنين نادمين على انتخابهم العقلاني».

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
19 اكتوبر/ تشرين الأول 2016