الإثنين,6فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

من نصر الى نصر

 الرئيسة رجوي في احتفال النقل الناجح لمجاهدي ليبرتي الي خارج العراق في 10 سبتمب
دنيا الوطن – نجاح الزهراوي: على الرغم من کل المساعي و الجهود التي بذلها و يبذلها النظام الايراني من أجل إظهار الاوضاع في إيران انها على مايرام وان الامور مستقرة، لکن العالم کله يدرك بأن إيران أشبه ماتکون ببرکان يغلي من الداخل وقد يثور و يلقي بحممه الى الخارج في أية لحظة، والذي يجب الاقرار و الاعتراف به هنا هو ان سيدة المقاومة و المواجهة و الصمود في إيران، مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية هي التي کانت وراء دفع العالم کله لهکذا قناعة تستمد قوتها من الواقع الايراني نفسه.

طوال ثلاثة عقود من مواجهة ضروس و مقاومة اسطورية لامثيل لها، حملت السيدة رجوي مشعل النور و الامل للشعب الايراني و قادته بحنکة و عزم و بأس سيشهد لها التأريخ بذلك و تمکنت في أحلك الظروف و أکثرها ظلاما و قسوة من إبقاء جذوة المقاومة و رفض الاستبداد في ضمير و وجدان الشعب الايراني متقدة و الامل بالتغيير باق، وهو أمر أربك النظام الديني المتطرف کثيرا و دفعه لشن حرب إعلامية رعناء فيها الکثير من الاسفاف و الابتذال و الدناءة، مما أثبت و بکل وضوح أن هذه القائدة المقاتلة من أجل الحرية و العدالة الاجتماعية لشعبها، قد حققت الاهداف المرجوة لها و طعنت نظام الاستبداد و القمع الديني في الصميم.

مريم رجوي، المرأة الشرقية التي باتت نموذجا و قدوة تفتخر بها الاوساط و المحافل النسوية و الانسانية في مختلف أرجاء العالم، جذبت أنظار العالم إليها و حازت على إحترامه و تقديره لها من خلال نجاحها الکبير في الحفاظ على أصالتها و طابعها الوطني في خضم نضالها المرير من أجل إيصال صوت شعبها الى أقصى نقطة في العالم، مثلما نجحت في الوصول و بجدارة سيذکرها لها التأريخ بأحرف من نور الى أهم برلمانات الدول التي تعتبر کمراکز للقرار الدولي، ولهذا فإن السيدة رجوي قد أعطت قناعة و إنطباعا خاصا عنها بأنها من نمط و نوعية خاصة بحيث ليس انها في مستوى التصدي لأسوأ نظام استبدادي شهده العصر الحديث وانما هي أيضا في المستوى الذي سيدفعه للسقوط.

نجاح عملية نقل سکان ليبرتي من العراق بعد درامية ذات طابع دموي إمتد لأکثر من 4 أعوام، والذي کان مسك ختامه في 9 سبتمبر 2016، حيث تم نقل آخر وجبة من السکان، تحقق بفضل القيادة الحذقة و الفذة للسيدة رجوي، والذي هو في النتيجة إنتصار سياسي جديد يضاف الى سلسلة الانتصارات الاخرى التي تحققت خلال الاعوام الاخيرة، وإن الانظار کلها باتت ترنو الى الدور المميز لها على صعيد الاوضاع في إيران و من إنها أمل الشعب الايراني في إحداث التغيير المطلوب في إيران و إنهاء الحکم الديني الاستبدادي و إعادة الوجه المشرق لإيران على مختلف الاصعدة.