الإثنين,6فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايرانالكشف عن تفاصيل جديدة لمجزرة 30 ألف سجين سياسي تشمل:

الكشف عن تفاصيل جديدة لمجزرة 30 ألف سجين سياسي تشمل:

الكشف عن تفاصيل جديدة لمجزرة 30 ألف سجين سياسي تشمل:

مؤتمر صحفي

يوم 06 إيلول / سبتمبر 2016 في الساعة
مواصفات عشرات من مسؤولي الجريمة الذين مازالوا يحتلون مناصب حكومية عليا في إيران
في مؤتمر صحفي سيقام في باريس يوم الثلاثاء 6 سبتمبر سيكشف المجلس الوطني للمقاومة الايرانية عن تفاصيل جديدة لمجزرة 30 ألف سجين سياسي بينهم عشرات المسؤولين عن هذه المجزرة والذين يحتلون في الوقت الحاضر مناصب حكومية عليا.

وكان موضوع هذه المجازر، المادة المحورية للمناقشات والصراعات الداخلية للنظام خلال الأيام الأخيرة حيث اضطر العديد من مسؤولي النظام الى اتخاذ موقف من هذه المسألة. (عودة الى خلفية الملف).

عملية التعرية هذه تحتوي على معلومات محددة (منها الصور) لعشرات من المسؤولين الرئيسين لهذه المجزرة الذين هم ناشطون حاليا في طهران وفي محافظات مختلفة بتسنمهم أكثر المواقع الحكومية حساسية. ان دور وهوية معظم هؤلاء الأفراد لاسيما وهم يحتلون مواقع مفصلية في مجال الاعدام والقمع، بقيا قرابة ثلاثة عقود طي الكتمان.

وسيشارك في المؤتمر الصحفي السيد ويليام بوردون المحامي الفرنسي المخضرم الخبير في حقوق الإنسان.

وتم استقاء المعلومات بهذا الخصوص عن طريق شبكة منظمة مجاهدي خلق الايرانية داخل النظام وشبكات التواصل الاجتماعي MEK في عموم ايران.

خلفية الأمر:

شهدت ايران خلال الأسابيع الأخيرة موجة من حملات الاعدام غير المسبوقة (أكثر من 80 حالة اعدام في أغسطس). كما ان الكشف عن التسجيل الصوتي للسيد حسين علي منتظري خليفة خميني السابق بشأن المجزرة 1988 قد أحدث زلزالا سياسي في ايران. ويتضمن التسجيل حوار منتظري الاحتجاجي في15 أغسطس 1988 مع أعضاء «لجنة الموت» المعينين من قبل خميني.

وخلال هذه المجزرة التي نفذت بأمر من فتوى صادرة عن خميني، تم ابادة 30 ألف سجين سياسي خلال عدة شهور وتم دفنهم في مقابر جماعية سرا. وحاول نظام الملالي على مدى 28 عاما مضى التعتيم على وقائع هذه المجزرة في اتفاق عليه من قبل كافة أجنحة النظام.

ان الكشف عن التسجيل الصوتي للسيد منتظري جعل نظام الملالي برمته في مواجهة تحدٍ اجتماعي وسياسي غير مسبوق حيث اضطر اعلى السلطات والرموز للنظام ومنهم خامنئي ورفسنجاني وروحاني إلى الحضور في الساحة ليحذروا من الجهود التي تبذل من أجل تشويه سمعة خميني وكذلك من أجل تنزيه مجاهدي خلق.
المكان: فندق نابلئون – 40 شارع فريدلند- باريس
التوقيت: يوم الثلاثاء 06 إيلول / سبتمبر2016 في الساعة 1030
https://ssl.gstatic.com/ui/v1/icons/mail/images/cleardot.gif