الجمعة,27يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

يوم الشعب و المقاومة الايرانية

مظاهرات انصار مجاهدي خلق في السويد
وكالة سولا پرس  – سارا أحمد کريم.……….. بعد أکثر من ثلاثة عقود و نصف من القمع و الاستبداد و الاضطهاد و تجويع الشعب الايراني من جانب نظام الجنهورية الاسلامية الايرانية، وبعد أن تمادى هذا النظام کثيرا و عمل کل مابوسعه من أجل إرکاع هذا الشعب و قواه الوطنية و إجبارهم على القبول به کأمر واقع،

فإن کل المٶشرات تدل على إن مسعى هذا النظام قد خاب و أخفق تماما في إخضاع شعب أبي و مقاومة مبدئية تعتبر حرية الشعب الايراني خطا أحمرا لايجوز المساس به أبدا، وإن الاوضاع و التطورات الجارية تدل کلها على إن الشعب و المقاومة الايرانية يحرزان الانتصار تلو الانتصار و يتقدمان بإتجاه الهدف المشهود بإسقاط هذا النظام و تخليص الشعب الايراني و المنطقة و العالم منه، فيما يرى العالم کله کيف إن النظام يتراجع و يتقوقع على نفسه بإنتظار اللحظة الحاسمة لسقوطه.

 نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية الذي تمادى کثيرا في قمعه و إضطهاده للشعب الايراني و في إرتکاب الجرائم و المجازر المروعة بحقه وخصوصا ضد قوته الوطنية الاهم أي منظمة مجاهدي خلق، جاء اليوم الذي يجد نفسه وجها لوجه أمام جرائمه و مجازره التي إرتکبها بحق الجميع، وإن کشف الملف الصوتي للمنتظري و الذي أماط اللثام عن واحدة من أقذر و أکثر الجرائم دناءة و خسة المرتکبة بحق أعضاء و أنصار و مٶيدي منظمة مجاهدي خلق، قد أثبت للعالم الماهية و المعدن الاجرامي لهذا النظام و الى أي حد هو يعادي شعبه و يوغل في إراقة دمائه.

 مانراه اليوم في مختلف عواصم و مدن العالم من نشاطات و فعاليات نوعية للجالية الايرانية بمناسبة الذکرى ال28 لمجزرة إبادة 30 ألف من أعضاء و أنصار منظمة مجاهدي خلق على أثر فتوى ظالمة و باطلة من جانب الخميني في صيف عام 1988، حيث تقوم هذه الجالية التي تعبر عن صوت و إرادة الشعب الايراني، بتنظيم تظاهرات و إضرابات و إعتصامات و معارض تکشف فيها النقاب عن حقيقة هذا النظام و الى أي حد يعادي الشعب و المعارضة و يهدف الى إبادتهم بمختلف الطرق.

 بعد کل هذه الاعوام الطويلة من القمع و الاستبداد و الظلم الذي مارسه و يمارسه هذا النظام بحق شعبه و مخالفيه وبالاخص منظمة مجاهدي خلق، فقد جاء اليوم الذي يحمل مٶشرات و علامات تغيير المعادلة القائمة وإن تراجع دور النظام و الهزائم المنکرة التي لحقت و تلحق به على أکثر من صعيد، قد أکدت بأن ساعة و يوم الحساب مع هذا النظام من جانب الشعب و المقاومة الايرانية قد إقترب کثيرا، وإن يوم القصاص من هذا النظام و مسائلته و محاکمة قادته و مسٶوليه هو يوم الشعب و المقاومة الايرانية.