السبت,26نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رژيماضرابات عمالية في طهران ومدن ايرانية والمحتجون لبسوا الاكفان واشتبكوا مع الشرطة

اضرابات عمالية في طهران ومدن ايرانية والمحتجون لبسوا الاكفان واشتبكوا مع الشرطة

Imageاحتج  العمال والسواق في طهران وقزوين وشيراز ويزد وطبس ودامغان وبندر دير احتجاجهم على سياسات النظام القمعية والنهابة وذلك من خلال القيام باضرابات واعتصامات وتجمعات عدة.
ففي اسلام شهر بطهران اشتبك أكثر من 600 من عمال معمل (كيان تاير) لاطارات السيارات بشعارات مناوئة للحكومة وكان العمال الذين بدأوا الاحتجاج منذ ثلاثة أيام وهم يرتدون  الاكفان ، رافعين لافتات كتبت عليها: «أيها المسؤول الغير الكفوء فهذه هي آخر رسالة والحركة العمالية مستعدة للانتفاضة». ويعيش

العمال الذين لم يتلقوا رواتبهم منذ أربعة أشهر وضعاً حرجاً مرددين شعار: «العامل الجائع لا يعرف البرلمان» و«هل تدمير العمال هو العدالة»   
وتفيد التقارير أن عناصر قوى الأمن الداخلي هرعوا الى موقع المظاهرة وطوقوا المعمل فهاجموا العمال المحتجين. واُغلق طريق طهران – ساوه لعدة ساعات اثر الاشتباك الذي جرى بين العمال ورجال الأمن.
وأما في مدينة قزوين (وسط إيران) فقد نظم عمال معمل (بوشينه بافت) تجمعاً احتجاجياً أمام مقر قائممقامية المدينة للتعبير عن سخطهم على عدم صرف رواتبهم منذ ثلاثة أشهر.  
مدينة شيراز (جنوبي إيران) هي الأخرى شهدت احتجاجات قام بها عمال شركة صناعة الاتصالات البعيدة لعدم صرف رواتبهم منذ 8 أشهر. ويعيش أكثر من ألف و 400 شخص في هذه الشركة يعيشون وضعاً حرجاً للغاية.
وفي مدينة يزد قام عمال معمل درخشان بالتجمع أمام مقر القائممقامية واحتجوا على عدم صرف رواتبهم منذ عدة أشهر.
وتتواصل هذه الحركة الاحتجاجية منذ مطلع الاسبوع.
عمال مصفى المياه في مدينة طبس (شمال شرقي إيران) بدأوا اضراباً وقالوا انهم لم يستلموا رواتبهم منذ 4 أشهر. ورداً على احتجاجات العمال قام النظام بطرد 18 منهم. ان هذا الاجراء أثار غضب العمال ضد حكام إيران أكثر من ذي قبل.    
في مدينة دامغان تجمع أكثر من مئة من سواق التكسي مع سياراتهم أمام مقر قائممقامية المدينة احتجاجاً على شحة الغاز وتعطيل محطات الوقود.