الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيجنرال أمريكي كشف مخطط إيران الطائفي للسيطرة على العراق

جنرال أمريكي كشف مخطط إيران الطائفي للسيطرة على العراق

ایران و العراق
طهران سلحت ودربت المليشيات الشيعية والمنظمات الإرهابية
صحيفة اخبار الخليج البحرينيه : يؤكد تقرير نشرته «أخبار الخليج» حول سعي إيران للسيطرة على العراق صحة حقائق سابقة كشف عنها الجنرال جورج كيسي، رئيس أركان الجيش الأمريكي السابق، الذي اتهم إيران منذ عام 2006 بتدريب مليشيات عراقية.

وكان الجنرال كيسي الذي سبق له أن تولى قيادة القوات المتعددة الجنسيات في العراق قد كشف أن إيران تعتمد نهجا ثلاثي الأبعاد في العراق، حيث تركز على دعم الأحزاب السياسية الموالية لها، وتوفير السلاح والذخائر للمليشيات، وكسب تأييد العامة بتقديم المساعدات الاقتصادية.

وقال إنه لاحظ مع مرور الوقت أن إيران أخذت تستخدم هذا النهج في العراق بعد أن كانت قد استخدمته في أماكن أخرى، وأن الإيرانيين عملوا لاكتساب النفوذ السياسي بتوفير الدعم للأحزاب السياسية والقادة السياسيين. وأوضح أن إيران ضخت كثيرا من الأموال ليس فقط للزعماء الشيعة، وإنما أيضا للأكراد بغرض شراء النفوذ، وقد أصبح لها نفوذ عظيم في العراق جراء ذلك.

وكان كيسي قد أدلى بهذه التعليقات خلال مؤتمر عقد في أريزونا في 2014 برعاية الجالية الإيرانية-الأمريكية في أريزونا تحت شعار «مواجهة التهديدات النووية والإرهابية الإيرانية»، وتردد صداها مرة أخرى مجددا وسط ظهور حقائق جديدة تكشف أن إيران تقوم بعمليات سرية لزعزعة استقرار العراق بغية السيطرة عليه.

وقال الجنرال كيسي إن إيران تغذي عدم الاستقرار في العراق بتسليح التنظيمات الإرهابية، وإن هناك علاقة وثيقة بين فيلق القدس الإيراني والمليشيات العراقية. وأوضح أن قواته بدأت تكتشف تدريجيا أدلة على التورط الإيراني مع اكتشاف مزيد من الأسلحة بحوزة المليشيات العراقية، وهي أسلحة مصدرها فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني. وأكد الجنرال كيسي أنه أصبح جليا بحلول منتصف 2006 أن النظام الإيراني يقوم بتدريب وتسليح المليشيات العراقية والمنظمات الإرهابية.

وقال الجنرال كيسي إن الدور الإيراني في تدريب وتسليح المليشيات العراقية كان العامل الرئيسي في تأجيج أعمال العنف الطائفي في العراق في الفترة من 2006 إلى 2008، والتي مازالت مستمرة حتى الآن. وأكد أن النظام الإيراني سيواصل استخدام الإرهاب أداة لتحقيق أهدافه السياسية، وأن إيران تستحق عن جدارة لقب «الدولة الراعية للإرهاب» الذي توصف به