الجمعة,9ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

نصر مٶزر للمقاومة الايرانية

 التجمع السنوي للمقاومة الايرانيه في  عام  2016 في باريس
وكالة سولا پرس  – يلدز محمد البياتي:  الاهتمام العالمي غير المسبوق بالتجمع السنوي الاخير للمقاومة الايرانية و الذي أقيم في التاسع من تموز2016، کان مٶشرا حقيقيا للحجم و القوة و المکانة التي إحتلتها و تحتلها المقاومة الايرانية في الخارطة السياسية الايرانية، وهو إثبات عملي لجدارتها و قدرتها في إدارة الامور و الاحداث.

نجاح المقاومة الايرانية من خلال القيادة الرشيدة للسيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية في کسب الموقف الرسمي العربي الى جانبها الى جانب الدعم و التإييد الدولي الذي حظت و تحظى به، أثبت جدراة و حنکة النشاط الدبلوماسي الحذق الذي تمارسه السيدة رجوي و هو يدل أيضا على المبدأية الصادقة لها و التي أثبتتها الاحداث و التطورات.

يوم التاسع من تموز2016، والذي شهد فيه العالم وفود تمثل بلدانا عديدة من 5 قارات وهي تعلن تإييدها للنضال العادل الذي يخوضه الشعب الايراني و المقاومة الايرانية من أجل الحرية و الديمقراطية، کان بمثابة يوم کئيب لطهران حيث صار واضح من إن العالم کله بات ليس يتفهم و يستوعب ماتدعو إليه المقاومة الايرانية فقط وانما يٶيدها أيضا و يقف الى جانبها، وإن حضور الامير ترکي الفيصل شخصيا أثبت من إن المقاومة الايرانية لم تبني قصورا من رمال.

إتفاق وجهات النظر بين مختلف وفود دول العالم التي شارکت في التجمع السنوي للمقاومة الايرانية، و بين المقاومة الايرانية من إن نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية يمثل تهديدا خطيرا ليس للشعب الايراني فقط وانما لعموم شعوب المنطقة و العالم أيضا، يعتبر إنتصار للآراء و المواقف التي نادت و تنادي بها المقاومة الايرانية، وإنه کان هناك شبه إجماع على إن المقاومة الايرانية قد حققت بالفعل إنتصارا جديدا لها يمکن إعتباره أيضا نقطة تحول و عطف فيما يتعلق بالقضية الايرانية.

ماجرى يوم 9 تموز2016، هو في الواقع بمثابة شهادة جدارة و إثبات منحه العالم للمقاومة الايرانية، وهو في نفس الوقت أيضا بمثابة شبه إجماع دولي على إدانة هذا النظام و رفضه جملة و تفصيلا، وإن العالم الذي وصف هذا التجمع بتظاهرة رفض و مقاومة ضد نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، فإنه يعتبر أيضا بمثابة نصر مٶزر نوعي غير مسبوق للمقاومة الايرانية و هزيمة شنعاء و منکرة لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، وإن العد التنازلي من أجل التغيير الجذري في إيران، قد بدأ فعلا.