الثلاثاء,6ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رسالة المنطقة في تجمع باريس2016

التجمع السنوي للمقاومة الايرانيه في باريس 2016

دنيا الوطن  – علي ساجت الفتلاوي:  صار معلوما إن التجمعات السنوية الضخمة للمقاومة الايرانية التي تقام في باريس، هي بمثابة منبر و ملتقى إقليمي ـ دولي هام يرسل من خلالها رسائل خاصة و حساسة لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، خصوصا وإن الاخير لم يعد يخفي إنزعاجه و غضبه من هذه التجمعات و تعتيمه الاعلامي الاستثنائي عليها.

شعوب و دول المنطقة التي تعتبر الاکثر تضررا من سياسات و مخططات نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية بعد الشعب الايراني، مدعوة لکي يکون لها حضور و موقف حازم و قوي في تجمع 9 تموز القادم في باريس، خصوصا وإن الانظار کلها ستکون مرکزة على هذا التجمع الذي سيتم طرح مختلف القضايا و المسائل المتعلقة بالقضية الايرانية حيث تتناقل وسائل الاعلام و الاوساط السياسية مايطرح على هذا المنبر، وحري بشعوب و دول المنطقة أن تسعى من خلال حضور مميز لها في هذا التجمع الرافض لسياسات و مخططات طهران، أن ترسل برسالتها الخاصة و أن تٶکد رفضها الکامل و القاطع لمخططات طهران.

ماإرتکبه و يرتکبه نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية بحق شعوب و دول المنطقة من جرائم و مجازر و إنتهاکات، من الاجدر بالوفود العربية المشارکة في تجمع باريس في 9 تموز القادم، أن توثقها و تطرحها أمام أنظار العالم کله حتى يتوضح حقيقة الدور المشبوه لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية في المنطقة و کيف إنه يسعى للعبث بمختلف الاوضاع السياسية و الامنية و الاجتماعية و الاقتصادية فيها من أجل أن يحقق أهدافه و غاياته، وإن طرح جوانب من أفعاله الاجرامية في سوريا و العراق و اليمن و لبنان، ستثبت ماهية الدور المشبوه له في المنطقة.

طوال الاعوام الماضية، تکفلت المقاومة الايرانية مشکورة بطرح الجرائم و التجاوزات و المجازر و المآسي التي إرتکبها نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية بحق شعوب و بلدان المنطقة، و بطبيعة الحال فإن طرح ماإرتکبه هذا النظام بحق شعوب المنطقة، مهمة مناطة بشعوب المنطقة و قواها الوطنية الخيرة التي يجب أن تسعى من خلال التجمع القادم أن تقدم خطابا مشترکا مميزا بشأن کل ماإرتکبه هذا النظام و کذلك الخطر و التهديد الذي يمثله بالنسبة للمنطقة بشکل خاص.

المطلوب و المرجو يوم التاسع من تموز 2016، أن تبادر الوفود العربية الى تهيأة رسالة خاصة للمنطقة بشأن الدور المضر و السئ لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية في المنطقة و أن تقدمها من على منبر هذا التجمع ليکون بمثابة رسالة شعوب المنطقة الى هذا النظام، وقطعا سيکون بمثابة وثيقة دولية أخرى تدين و تفضح طهران و تميط اللثام عن دورها المشبوه في المنطقة خصوصا و العالم عموما.