الأربعاء,7ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيسکان ليبرتي قدوة لکل الاحرار و المناضلين في العالم

سکان ليبرتي قدوة لکل الاحرار و المناضلين في العالم

سکان ليبرتي قدوة لکل الاحرار و المناضلين في العالم
وكالة سولا پرس – بشرى صادق رمضان……يرى الکثير من المراقبين و المحللين السياسيين بأن النضال النوعي الذي خاضه سکان ليبرتي من المعارضين الايرانيين المتواجدين ضد واحدة من أسوء الانظمة الاستبدادية القمعية ليس في المنطقة وانما في العالم بأسره، ولاسيما وإنهم خاضوا صراع وجود و فناء بأيدي عزلاء و صدور عارية ضد نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية المدجج بکل أسباب القمع و الجريمة.

هذا الصراع غير المتکافئ و الذي خاضه هٶلاء المعارضون بلا هوادة ضد هذا النظام، و الذي قدموا خلاله قائمة طويلة من الضحايا و معاناة طويلة من خلال الحرب النفسية التي تم شنها ضدهم، کان هدفه الاساسي هو ثني عزيمتهم و دفعهم للإستسلام و الخضوع لما يطلبه النظام منهم، لکن الذي فاجأ النظام و أثلج صدور کافة أحرار و مناضلي العالم من أجل الحرية، هو إن هٶلاء السکان قد نجحوا في قلب الطاولة على رأس النظام عبر صمودهم السطوري و تمکنهم من تدويل قضيتهم و منحها عمق و بعد إنساني.

سکان ليبرتي الذين هم قدوة و مثل أعلى للشعب الايراني من حيث نضالهم من أجل الحرية و الديمقراطية و العدالة الاجتماعية، أثاروا و يثيروا إعجاب و فخر کافة القوى التقدمية و الثورية و الشخصيات السياسية و الفکرية و الاجتماعية و الدينية في کافة أنحاء العالم، لأنهم أثبتوا ثباتهم المبدأي و إصرارهم على المضي قدما في طريقهم للنهاية من أجل غد أفضل للشعب الايراني و تخليصه من هذا النظام القمعي الاستبدادي.

المصاعب و المخاطر و الاوضاع الصعبة جدا التي واجهت سکان ليبرتي خلال صراعهم الدامي ضد النظام، فإنهم و على الرغم من ذلك لم يتجاهلوا مسٶوليتهم الانسانية و الاخلاقية و المبدأية تجاه شعوب المنطقة و العالم عندما بادروا الى کشف المخططات المشبوهة لهذا النظام و الموجهة ضد شعوب و دول المنطقة، وقد کانوا السباقين في تحذير شعوب و دول المنطقة من تصدير التطرف الديني و الارهاب إليهم من جانب هذا النظام، ولو کانوا قد أخذوا هذه التحذيرات على محمل الجد في وقتها، فإن الاوضاع لم يکن بإمکانها أن تصل أبدا الى هذا المفترق الحالي.

سکان ليبرتي الذين تمسکوا بموقفهم المبدأي على الرغم من الضغوط و الهجمات و المخططات الاجرامية السوداء التي تعرضوا لها، فإنهم لم يصبحوا قدوة و مثل أعلى للشعب الايراني فقط وانما لکل أحرار العالم و قواه الثورية المناضلة من أجل الحرية و الديمقراطية.