الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

المنطقة بحاجة لجهد جماعي ضد طهران

 السيدة مريم رجوي الرئىسة المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية في ندوة التضامن مع الثورة السورية للمقاومة الايرانيه في باريسوكالة سولا پرس – عبدالله جابر اللامي:  بعد أن سقطت کافة الاقنعة عن وجه نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية و صار معلوما و معروفا للجميع دورها المشبوه في مختلف المخططات المشبوهة في سائر أرجاء المنطقة، فإن التصدي لهذا النظام و لمخططاته بات مطلبا ملحا تفرضه الکثير من الحقائق و الوقائع.

تمادي هذا النظام و قيامه بتأسيس أحزاب و منظمات و ميليشيات في بلدان المنطقة بهدف زعزعة أمنها و إستقرارها خصوصا وإنها تتصرف کدولة داخل دولة و تقوم بقوننة التطرف الديني و الارهاب، يأتي دائما لأنه لم يکن هنالك إجراءات و ردود فعل عملية و مناسبة لدول المنطقة ازاء مخططات هذا النظام، وإن هذا النظام يتصور دائما عدم الرد عليه دليل على الخوف منه و تحاشيه ولذلك فإنه يتمادى أکثر و يوسع من دائرة خروقاته و إنتهاکاته.

نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية الذي منح نفسه الحق ليتدخل في دول المنطقة کيفما يشاء و يبث فيها عملاءه و مرتزقته و يهدد أمنها و إستقرارها، إستفاد دائما من المعادلة القائمة التي تصب في صالحه، ذلك إنه يقوم بخلق معارضة وهمية تحت غطاء عملائه في هذه الدول في حين إن هذه الدول تتجاهل تإييد و دعم المعارضة الايرانية الواقعية الفعالة المتمثلة في المقاومة الايرانية و التي تعبر عن آمال و طموحات الشعب الايراني، ولاريب من إن الوقت المناسب لتغيير هذه المعادلة قد جاء ولابد لدول المنطقة من الانتباه جيدا الى هذه المعارضة الوطنية التي بإمکانها أن تصبح عامل مهم جدا في بناء إيران المستقبل الذي ليس يلبي آمال و طموحات الشعب الايراني وانما يکون أيضا في مستوى حسن الظن به من قبل دول المنطقة.

المنطقة اليوم و في ظل الممارسات و المخططات المستمرة المشبوهة لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية بحاجة الى جهد جماعي فعال من أجل إيقاف هذا النظام عند حده و عدم السماح له بأن يتجاوز أکثر من ذلك، وإن تنشيط و تفعيل و تقوية هذا النشاط و الجهد الجماعي في المنطقة ضد هذا النظام يعتمد على إشراك العنصر الايراني أي المقاومة الايرانية التي تخوض منذ أکثر من 35 عاما مواجهة و صراعا إستثنائيا ضد هذا النظام و هي أعلم من الجميع بنقاط القوة و الضعف لهذا النظام، وإن إشراکها في أي عمل جماعي يعتبر بمثابة تصحيح لخطأ يخدم هذا النظام.