الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيالمجتمع الدولي و ضرورة تبني قضية ليبرتي

المجتمع الدولي و ضرورة تبني قضية ليبرتي

 وقفه احتجاجيه لساكني مخيم ما يسمي بالحرية ( ليبرتي ) المحاصر في العراق
دنيا الوطن  – علي ساجت الفتلاوي:  ظاهرة التطرف الديني و الارهاب، التحدي الذي يواجهه المجتمع الدولي منذ العقد التاسع الالفية من الالفية الماضية و لحد الان، بات خطرا يحدق بمعظم دول العالم و يضعها أمام مفترق طرق يقود نحو مصير مجهول، خصوصا فيما لم تتم المبادرة من أجل القضاء على تلك الظاهرة الخطيرة.

هذه الظاهرة السلبية التي ترکت آثارا کبيرة على السلام و الامن و الاستقرار في المنطقة و العالم، صار واضحا للجميع بأن إستمرار هذه الظاهرة و عدم مواجهتها و التصدي لها ستتسبب في إنتشارها في سائر أرجاء العالم وهو مايدعو و يستوجب العمل الجدي من أجل تنسيق الجهود لدرء خطرها و لجمها قبل أن تخرج عن طور السيطرة، ومن الضروري جدا أن يتم بحث مختلف الخيارات التي تمهد للقضاء عليها.

ظاهرة التطرف الديني و الارهاب، کما صار معروفا لمن يتابعها بدقة و عن کثب، بٶرتها و مصدرها في طهران، ذلك إنه وقبل تأسيس نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، لم تکن هذه الظاهرة معروفة ولا قد إکتسبت هذا السياق الحالي، وإن قيام هذا النظام بتأسيس الاحزاب و الجماعات و الميليشيات التابعة له و المعتمدة على نهج يتفق مع نهج هذا النظام، خصوصا إستخدام و توجيه هذه الاحزاب و الجماعات بما يخدم مخططاتها و سياساتها في المنطقة.

نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية و الذي إستفاد من العديد من الظروف و الاوضاع الاستثنائية في المنطقة و العالم و قام بتوظيفها لصالح أهدافه و غاياته المختلفة المشبوهة، صار من الضروري جدا على دول المنطقة و العالم أن تبادر للبحث عن السبل و الوسائل و الخيارات التي تمنحها القدرة على الوقوف بوجه هذه المخططات، وإن قضية سکان ليبرتي من المعارضين الايرانيين المتواجدين في العراق و الذين يواجهون ظروفا و أوضاعا صعبة من جراء المخططات التي يقوم هذا النظام بتنفيذها ضدهم من أجل القضاء عليهم و إبادتهم، تعتبر من القضايا التي تثير حفيظة هذا النظام و تجعله يعيش في حالة من الشك و الريبة، خصوصا وإنهم يعتبرون بمثابة البديل السياسي الجاهز لهذا النظام، ولاسيما وإن الشعب الايراني متعاطف بصورة ملفتة للنظر مع هٶلاء السکان و يعتبرهم بمثابة قدوة و مثل أعلى.

تبني قضية سکان ليبرتي و ضمان أمنهم و حمايتهم بوجه مخططات نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، يعتبر بمثابة دعم و تإييد لتطلعات الشعب الايراني من أجل الحرية و الديمقراطية و يقوي من عزمهم و إرادتهم في مواجهة هذا النظام خصوصا وإن هٶلاء السکان يعتبرون لاجئون سياسيون محميون دوليا في حين تسعى طهران من خلال نفوذها في العراق للعمل من أجل إهمالهم و تجاهلهم، وإن تبني قضيتهم يمکن إعتباره ورقة قوة بيد المنطقة و المجتمع الدولي تخدم السلام و الامن و الاستقرار في المنطقة.