الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايرانالمقاومة الإيرانية تناشد لإنقاذ حياة السجناء السياسيين المضربين عن الطعام

المقاومة الإيرانية تناشد لإنقاذ حياة السجناء السياسيين المضربين عن الطعام

 المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
تدعو المقاومة الإيرانية عموم الهيئات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان لاسيما المفوض السامي لحقوق الإنسان والمقرر الخاص المعني بالتعذيب وحق الحياة والمقرر الخاص المعني بحقوق الإنسان في إيران والفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي  إلى اتخاذ عمل عاجل وفاعل لإطلاق سراح السجناء السياسيين المضربين عن الطعام.

إن صحة «جعفر عظيم زاده» متدهورة جدا بعد مضي 25يوما من إضرابه عن الطعام. قد أضرب احتجاجا على« انتهاك الحقوق الأساسية للمعلمين والعمال» و«حبسهم ومحاكمتهم لأسباب واهية» ولإلغاء تهمة «العمل ضد الأمن الوطني» الموجهة على الناشطين في مجالي حقوق العمال والمعلمين. في 21 أيار/مايو احيل إلى المستشفى خارج السجن بسبب الضعف والانخفاض الشديد لضغط الدم والاختلالات في عمل الكلى ومارس عناصر مخابرات النظام الضغط عليه في المستشفى لكسر إضرابه إلا أنه أكد رفضه لكسر الإضراب ما لم تتحقق مطالبه. في 23 أيار وعقب تدهور حالته الصحية احيل من جديد إلى المستشفى ولكن في منتصف الليل تم سحبه من سرير المستشفى وأعادوه إلى السجن.  

محمد صديق كبودوند الصحفي الكردي ومن السجناء السياسيين في العنبر 350 في سجن ايفين أضرب عن الطعام للاحتجاج على اختلاق ملفات كيدية وتصعيد الضغوط والمضايقات في السجن. انه أضرب عن الطعام قبل 17 يوما. جلادو النظام قد صعدوا الضغط عليه رغم تدهور حالته الصحية واستدعوه إلى المحكمة بفتح ملفات كيدية جديدة ضده. السيد كبودوند اعتقل في 1 تموز/يوليو2007 وحكم عليه بالحبس 10 سنوات في محكمة صورية بتهمة «العمل ضد الأمن الوطني». السيد كبودوند يعاني من أمراض عديدة بما فيها أمراض قلبية وعروقية وكليوية وأن استمرار هذه الحالة خطير للغاية على صحته.

السجين السياسي عباس لساني الذي يقبع في سجن عادل آباد في شيراز في المنفى بدأ اضرابا عن الطعام في 19 أيار/مايو للاحتجاج على إبقائه في السجن رغم نهاية فترة إدانته في 18 أيار/ مايو. وينوي قضاء النظام تمديد فترة حبسه بفتح ملفات كيدية جديدة ضده.
السجين السياسي سهيل بابادي من السجناء السياسيين في سجن جوهردشت بدأ الاضراب في 16 أيار/مايو وهو محروم من تلقي العنايات العلاجية ويعاني من الالتهاب والحصو في الكلية. اعتقل سهيل بابادي في حزيران / يونيو 2012 بسبب كتابة فكاهيات في صفحته على الفيسبوك وحكم عليه بالحبس 5 سنوات بتهمة الإساءة إلى المقدسات. جلادو قضاء الملالي أضافوا فيما بعد 7 سنوات حبس أخرى عليه بتهمة الاجتماع والتواطؤ ضد الأمن الوطني والإساءة إلى الولي الفقيه للنظام.

شير محمد شيراني السجين السياسي البلوتشي الذي تم نفيه إلى سجن اردبيل بدأ اضراباعن الطعام منذ يوم 2 آيار/ مايو للاحتجاج على حرمانه من العنايات العلاجية. وعقب إعلان إضرابه عن الطعام قام محترفو التعذيب بالاعتداء عليه بالضرب المبرح وكسروا رأسه ونقلوه إلى زنزانة انفرادية وهو ينزف. اعتقل شيراني في عام 2008 وخضع للتعذيب لمدة عامين في زنزانات انفرادية. ثم حكم عليه بالحبس 22 عاما في المنفى وتم نقله من سجن زاهدان إلى سجن اردبيل. إنه يعاني من مرض كليوي وأمراض أخرى إلا أن مأموري وزارة المخابرات يمتنعون عن معالجته.
 
أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
24 أيار/مايو 2016