الجمعة,9ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيليبرتي ستبقى شعلة و أملا من أجل إيران حرة

ليبرتي ستبقى شعلة و أملا من أجل إيران حرة

وقفه احتجاجيه لساكني مخيم ما يسمي بالحرية ( ليبرتي ) المحاصر في العراق
 وكالة سولا پرس –  سلمى مجيد الخالدي:  منذ نيسان عام 2003، وعقب الاحتلال الامريکي للعراق، وبعد أن ساعدت العديد من الظروف و الاوضاع على تهيأة أفضل الاجواء لتغلغل النفوذ الايراني في هذا البلد و الهيمنة عليه من مختلف الجوانب، فإن أهم و أکبر هدف عمل من أجل تحقيقه هذا النظام کان القضاء على المعارضين الايرانيين المتواجدين في العراق في معسکر أشرف و ليبرتي.

سکان أشرف و ليبرتي الذين يشهد لهم تأريخهم النضالي المجيد و إصرارهم على مواصلة النضال لإسقاط نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية الذي صادر الثورة الايرانية و أفقدها محتواها الثوري الانساني النير، صاروا يمثلون للشعب الايراني قدوة و مثلا أعلى للنضال و التضحية ولاسيما بعد أن صمدوا ببسالة اسطورية نادرة بوجه مخططات إبادة ضدهم بحيث واجهوا المدرعات و الدبابات و القوات المدججة بمختلف الاسلحة بصدور عارية و أيادي عزل و جسدوا بحق اسطورة إنتصار الدم على السيف.

تنفيذ مخططات دموية مختلفة و شن حرب نفسية بالغة الخسة ضدسکان أشرف و ليبرتي الى جانب فرض حصار شامل عليهم بهدف إرکاعهم و دفعهم للتنازل عن مبدأيتهم و مواقفهم الوطنية و الانسانية، لکن الذي لفت أنظار الشعب الايراني خاصة و الرأي العام العالمي عموما هو إن سکان أشرف و ليبرتي قد زادتهم هذه المخططات الاجرامية و الممارسات القمعية اللاإنسانية إصرارا على الصمود و المواجهة و التمسك أکثر فأکثر بمبادئهم و مواقفهم النابعة أساسا من واقع الشعب الايراني.

دول و شعوب المنطقة و هي تواجه اليوم شرور و عدوانية نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية و مخططاتها المعادية لها، جدير بها أن لاتفوت فرصة دعم و مساندة قضية سکان أشرف و عدم فسح المجال لطهران کي تحقق أهدافها ضدهم خصوصا وإنهم يعتبرون البديل السياسي ـ الفکري الجاهز لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية و معروفون بمواقفهم المبدأية الطيبة جدا من شعوب و دول المنطقة ومن إنهم کانوا في طليعة و مقدمة من فضح مخططات هذا النظام في المنطقة و الاهداف المشبوهة له و التي تستهدف السلام و الامن و الاستقرار وإن الوقوف الى جانبهم کفيل بإضعاف التحرکات و النشاطات المعادية لهذا النظام في العراق خصوصا و المنطقة عموما. –