الأحد,27نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: حقوق الانسان في ايرانمقابلة مع جواد دبيران عضو لجنة الشؤون الخارجية للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية...

مقابلة مع جواد دبيران عضو لجنة الشؤون الخارجية للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية عن إلغاء زيارة مساعد المستشارة الآلمانية إلى طهران

جواد دبيران عضو لجنة الشؤون الخارجية للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

جواد دبيران عضو لجنة الشؤون الخارجية للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
أجرت قناة الحرية مقابلة مع السيد جواد دبيران عضو لجنة الشؤون الخارجية للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية عن إلغاء زيارة مساعد المستشارة الآلمانية ووزير الإقتصاد في الحكومة الآلمانية إلى طهران:

جواد دبيران:
يتولى السيد زيغمار غابريل منصب مساعد المستشارة الآلمانية أي المنصب الثاني في الدولة فعلى هذا، كانت الزيارة المقررة بمستو حكومي أعلى فأثار إلغاء الزيارة وذلك قبل يوم على إجرائها ومع تحضيرات متخذة منذ أمد بعيد علامات استفهام عديدة في آلمانيا. وكانت الزيارة مخططة منذ قبل شهر ونصف الشهر على الأقل وكانت محط إهتمام أو احتجاجات خلال الأيام الأخيرة.

بشأن سبب إلغاء الزيارة تم الإعلان عن مرضه بيد أنه هناك خلافات جدية حول السبب الحقيقي لإلغاء …بالمقابل كان الملا روحاني يتوق للغاية أواخر تشرين الثاني أن زيارته الأولى تكون لآلمانيا التي تعد أكثر دول الإتحاد الأوروبي قدرة عندما جاء إلى ايطاليا وفرنسا.
وفي آذار أي قبل شهر ونصف الشهر، بذلت جهود مجددا من قبل مسؤولين آلمان تحت ضغوط لوبيات اقتصادية منها كنسرسيوم زيمنس لاستقبال آلمانيا روحاني إلا أن المستشارة الآلمانية عارضت مجددا فيما أعلن أن السيد غابريل سيزور إيران في أيار عوضا عنه.

في الواقع تعرض النظام لضربتين، إذ كان النظام ينوي التعويض عن عدم حضور روحاني إلى آلمانيا بزيارة غابريل إلى إيران فبإلغاء هذه الزيارة تعرض النظام لضربتين.

و ما يقال من سبب أهم هو مدى حالات الفضح عن انتهاك حقوق الإنسان في إيران خلال المدة الأخيرة وما اعترض سبيل سفر السيد غابريل من احتجاجات شملت مجموعة نداءات لفسخ الزيارة واللافت منها أعمال فضح قام بها المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وكذلك نشاطات من المنظمات الإنسانية ومنظمات المجتمع المدني الآلمانية ومن منظمة العفو الدولية إلى مراسلين بلا حدود واتسع نطاق رقعة الإحتجاجات إلى أنه امتد إلى داخل الحزب الإشتراكي الديموقراطي حيث طالبت علنا فروع مختلفة عن شباب الحزب بإلغاء الزيارة.