الجمعة,9ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار أشرف وليبرتيالقوات العراقية تنتهك الاتفاقات وتمنع دخول التجار إلى مخيم ليبرتي لشراء ممتلكات...

القوات العراقية تنتهك الاتفاقات وتمنع دخول التجار إلى مخيم ليبرتي لشراء ممتلكات السكان

 المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

منع مأمورو لجنة قمع المجاهدين الأشرفيين التي يرأسها فالح الفياض المستشار الأمني للحكومة العراقية، يوم الخميس 28 أبريل/نيسان 2016 دخول مجموعتين من التجار العراقيين الذين ذهبوا إلى مدخل مخيم ليبرتي لشراء ممتلكات السكان وأعادوهم بعد ساعات من الانتظار. سبق وأن تم منع مجموعتين أخريين من التجار العراقيين من دخول المخيم يوم 24 أبريل/نيسان. وبذلك فقد تم إعادة 6 مجموعات من التجار العراقيين الذين راجعوا مخيم ليبرتي لشراء أموال السكان خلال شهر واحد.

     
ويأتي هذا المنع في الوقت الذي وافقت الحكومة العراقية منذ شهرين على بيع أموال السكان في ليبرتي وتم إبلاغ السكان بذلك. كما تم تزويد المسؤولين المعنيين بأسماء التجار وتوقيت ذهابهم المخيم قبل أيام من مراجعتهم.

وبما أن بيع أموال السكان أمر ضروري لتأمين نفقات عملية توطين السكان، فان منع دخول التجار يعد إخلالا سافرا في إعادة توطين السكان وتكرارا في الوقت نفسه لسناريو أشرف أي عملية سرقة ونهب منظم لأموال السكان في ليبرتي.   

خلال عملية نقل الوجبة الأخيرة من سكان أشرف إلى ليبرتي وحسب خطة مكتوبة مشتركة بين السفارة الأمريكية ويونامي في 5 سبتمبر/ايلول 2013 كانت الحكومة العراقية قد وافقت على بيع السكان أموال أشرف الا أنه ومنذ ذلك الوقت راجع 89 تاجرا مخيم ليبرتي للحوار حول شراء الأموال ولكن القوات العراقية منعتهم من الدخول.  

إن المقاومة الإيرانية اذ تذكر المجتمع الدولي بتعهداته تجاه أمن وسلامة سكان ليبرتي فتدعو الحكومة الأمريكية والاتحاد الاوربي والأمم المتحدة إلى عمل عاجل لرفع الحصار عن ليبرتي لاسيما إلغاء أي منع لبيع أموال السكان الذي هو أمر ضروري لإعادة توطينهم.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
29 نيسان/أبريل 2016