السبت,26نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

هکذا يعدم في إيران القاصرين

صوره عن اعدام القاصرين في ايران

وكالة سولا پرس –  صلاح محمد أمين:  في الوقت الذي يشهد العالم في الالفية الثالثة بعد الميلاد تحرکا و نشاطا فعالا و مٶثرا بإتجاه إلغاء حکم الاعدام و بدء عصر جديد يسدل خلاله الستار على هذه العقوبة اللاإنسانية، وفي الوقت الذي تتزايد فيه الدعوات و المطالبات من سائر أرجاء العالم ومن مختلف ارجاء العالم من أجل حث المجتمع الدولي على العمل في سبيل بدء عصر جديد من سماته الحب و الرحمة و التواصل بدلا من الاعدام و التعذيب و الحط من کرامة الانسان،

فإننا نجد ازاء ذلك، ليس فقط إصرار نظام الجمهورية الاسلامية في إيران بعقوبة الاعدام و التمسك به وانما إصرار و تمسکه بإعدام القاصرين بطرق و اساليب ملتوية. على الرغم من إن إيران دولة موقعة على اتفاقية حقوق الطفل التي تحظر تطبيق عقوبة الإعدام علي أي شخص دون الثامنة عشرة، فإنه ومنذ تأسيس نظام الجمهورية الاسلامية في إيران، فقد واظب هذا النظام على إعدام القاصرين بحيث تعتبر إيران اليوم صاحبة أعلى معدل إعدام القصر في العالم. ومع إزدياد حدة الانتقادات الموجهة لهذا النظام بهذا الخصوص، فإن المثير للسخرية و التهکم هو مايفعله هذا النظام من أجل الالتفاف على القوانين الدولية المرعية بهذا الشأن،

خصوصا عندما نجد الملا صادق لاريجاني، رئيس السلطة القضائية للنظام ينفي نفيا باتا إعدام القاصرين في إيران مٶکدا بأن”الادعاءات بأن إيران تعدم القصر دون سن الثامنة عشرة افتراء تام.”، لکن الحقيقة الدامغة التي يتهرب منها هذا الملا و بقية أقرانه من الملالي الدمويين، هي إنهم يعملون على إبقاء القاصرين في سجونهم حتى بلوغهم سن ال18 ومن ثم ينفذون بهم حکم الاعدام، وإن الامثلة کثيرة بهذا السياق.

مجئ روحاني للحکم کرئيس للجمهورية بعد مزاعمه واسعة النطاق بشأن الاصلاح و الاعتدال و تحسين حقوق الانسان، لکن الذي جرى في عهده هو إن إيران قد نالت موقعين و مکانتين جديدتين في المجالات المعادية للإنسانية وهما: 1ـ إيران أصبحت ثاني دولة في العالم من حيث تنفيذ أحکام الاعدامات بعد أن تم تصعيد أحکام الاعدامات منذ مجئ روحاني للحکم. 2ـ إيران صارت الدولة الاولى في العالم من حيث تنفيذ أحکام الاعدام في القاصرين دونما منافس. والسٶال الملح هو: الى متى ترك الحبل على الغارب لهذا النظام؟ ألم يحن الوقت لکي تتم إحالة ملف حقوق الانسان في إيران الى مجلس الامن الدولي؟