الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رفض شعبي مستمر لنظام الملالي

مظاهرات احتجاجيه في ايران

فلاح هادي الجنابي  – الحوار المتمدن: خلال العام الماضي، أقدمت الشرائح المختلفة للشعب الايراني على أکثر من 6500 حرکة إحتجاجية ضد النظام الديني المتطرف الحاکم في إيران، وهو يعتبر بنظر المراقبين و المتابعين للأوضاع في إيران، تطورا ملفتا للنظر في سياق النضال و المواجهة المحتدمة بين الشعب الايراني و النظام الاستبدادي القائم، ولاتمر فترة إلا و تجد هنالك تحرکا و نشاطا إحتجاجيا ضد هذا النظام.

أکثر من 36 عاما من الممارسات القمعية المتواصلة للنظام الايراني ضد الشعب الايراني من خلال مصادرة حرياته و الاعتقالات التعسفية و السجن و التعذيب و تصعيد الاعدامات إنتهاکات حقوق الانسان، لم تتمکن من کبح جماح هذا الشعب و الحد من تطلعاته و طموحاته للحرية و الکرامة الانسانية و العيش بعز و إباء، وإن التحرکات الاحتجاجية نظير الاعتصامات و الاضرابات و غيرها لم تتوقف منذ تأسيس هذا النظام و لحد الان.

الشرائح الکادحة و المحرومة من الشعب الايراني، هي الاکثر تضررا من سياسات هذا النظام، خصوصا وإن 90% من الطبقة العاملة الايرانية تعيش تحت خط الفقر، ولهذا فإن أغلب التحرکات الاحتجاجية تأتي من جانب هذه الطبقة المحرومة وفي هذا السياق فإنه وفي يوم الإثنين 11نيسان /أبريل2016 واصل أكثر من 4500 من سواق الشاحنات والمركبات الطويلة في مرآب مدينة بندرعباس إضرابهم وتجمعهم الإحتجاجي لليوم السادس على التوالي. وقد بادر القوات الامنية للنظام القمعي يوم الأحد 10نيسان/ أبريل باعتقال 3 من السواق بدلا من تلبية مطالبهم.

وتضامنا مع إضراب سواق الشاحنات في بندر عباس، فقد أضرب حوالي 6000من سواق المركبات الثقيلة في مدن شيراز واصفهان ويزد تضامنا مع زملائهم في مدينة بندرعباس. المضربون يدعون إلى الإفراج عن زملائهم دون قيد أو شرط. وهذه الاضرابات وکما جاء في بيان لجنة العمل للمجلس الوطني للمقاومة الايرانية، فإن هذه الاضرابات قد حدثت ضد الفساد المستشري في منظمة النقل التي تنفذ استلام الشحنات بالابتزاز والإرتشاء وتمنح لعناصرالنظام امتيازات خاصة وخارج دورهم. وبالنتيجة يجب أن ينتظر أعداد كبيرة من السواق الكادحين حتى 20يوما ليأتي دورهم لاستلام الشحنات.

الحقيقة الواضحة و الجلية التي لالبس فيها، هي إن الرفض الشعبي للنظام الديني المتطرف في طهران قائم و مستمر دونما إنقطاع وإنها وکما يٶ-;-کد المراقبون و المحللون السياسيون ستبقى مستمرة حتى إسقاط النظام.