السبت,3ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةزعيمة الاحرار تهز قلاع الاستبداد و الظلام

زعيمة الاحرار تهز قلاع الاستبداد و الظلام

السيدة مريم رجوي الرئىسة المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية الصباح الفلسطينيه – فلاح هادي الجنابي:  مرة أخرى تعود زعيمة المعارضة الايرانية و قائدة الايرانيين الاحرار لإيران حرة ديمقراطية لتهز قلاع الاستبداد و الظلام في طهران و تفضح النظام المتخلف المعادي للإنسانية من على منبر الجمعية الوطنية الفرنسية من باريس.

السيدة رجوي التي عودت الشعب الايراني و العالم على تحرکاتها و نشاطاتها الدٶوبة المستمرة التي لاتعرف الکلل و الملل و الانقطاع، حضرت يوم الثلاثاء المنصرم الخامس من نيسان 2016، إجتماع عقد في مبنى الجمعية الوطنية الفرنسيه بباريس، وحضر هذا اللقاء السيد برونور لورو رئيس الكتلة الأغلبية الإشتراكية في الجمعية الوطنية ومجموعة  أخرى من نواب البرلمان الفرنسي. وکشفت السيدة رجوي في اجتماع النواب الفرنسيين حقيقة أن مختلف شرائح الشعب الإيراني تريد التغيير في إيران وتريد سقوط نظام الملالي الحاكمين في إيران.

کشف الجرائم و الانتهاکات الفظيعة التي قام و يقوم بها نظام ولاية الفقيه الدموي القمعي،  مهمة تبنتها السيدة رجوي و جعلتها أمانة في عنقها کي تقوم بإيصالها بأمانة الى العالم کله و تبين الماهية و المعدن الاجرامي لهذا النظام، وهي تبين للعالم في نفس الوقت صمود و مقاومة الشعب الايرانية ببسالة أمام وحشية و دموية هذا النظام خصوصا عندما أکدت بأن الشعب الايراني قد نظم خلال العام الماضي 6500 حرکة إحتجاجية ضد النظام، وهو بحد ذاته رسالة بالغة الاهمية للمجتمع الدولي تدعوه للإلتفات الى هذا الشعب الذي أبتلي بواحد من أسوء النظم الاستبدادية و أکثرها قمعا و إجراما،

وهي بذلك تسعى لحث البعض الذي راهن من دون جدوى على نظام هش متداع تحاصره المشاکل و الازمات من کل جانب، على التخلي عن هذا الرهان الخاسر والالتفات الى قضية الشعب الايراني و دعمه و مساندته ضد النظام القمعي الحاکم. الشعب الايراني وفي الوقت الذي نظم فيه أکثر من 6500 حرکة إحتجاجية في الداخل، فإن منظمة مجاهدي خلق کانت هي الاخرى بالاضافة الى وقوفها و مساندتها لکل هذه التحرکات فإنها في نفس الوقت کان تقوم بإيصال صوت الشعب الايراني من خلال السيدة رجوي للعالم کله، ولم تنقطع المقاومة عن مقارعة و مقاومة و مواجهة النظام الديني المتطرف ولو للحظة واحدة، وإن المٶتمرات و الندوات و التجمعات و التظاهرات الحاشدة التي قامت و تقوم بها هي خير سند للشعب الايراني خصوصا وان مثل هذه النشاطات قد أجبرت روحاني على إلغاء زيارته للنمسا، وذلك مايبشر بالامل و يزرع الثقة في النفوس أکثر من أي وقت آخر.