الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

خامنئي وهجمات سبتمبر الإرهابية

تفجيرات 11 ايلول 2001في مدينة نيويوركصافي الياسري: تشكك الكثيرون في المقالات التي سبق لنا ان كتبناها حول ضلوع النظام الإيراني في هجمات القاعدة الإرهابية في عموم العالم ومنها هجمات سبتمبر في اميركا ،وانه اوى عناصر القاعدة في إيران وقدم لهم العون في الوصول الى اوربا واميركا كما انه تولى تمويلهم من خلال سفاراته ومكاتبه الدبلوماسية التي تولت تزويدهم بالجوازات المزورة ونقلت لهم السلاح والذخيرة ،

والنظام الإيراني معروف بانه خبير في نقل الإرهابيين والقتلة حيث اراد وله ارشيف معروف في تصفية معارضيه في اوربا وتركيا واميركا ومناطق اخرى من العالم،وهو ما اكدته مرارا منظمة مجاهدي خلق والمجلس الوطني للمقاومة الإيرانيه ،وقد بدأت التقارير المخابراتية والاعلامية تترى بشان هذه الحقائق ،واخر هذه التقارير ما نشر حول اتهام المرشد الاعلى خامنئي في جرائم سبتمبر الإرهابية ،فعلى وفق قرير مخابراتي تسرب الى الاعلام ،أدرج قاضي محكمة نيويورك الجزئية جورج دانيلز المرشد الأعلى للنظام الإيراني علي خامنئي شخصيا و«حزب الله» اللبناني كمتهمين ثاٍن وثالث بعد زعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن في تخطيط هجمات 11 سبتمبر (أيلول) 2001 وتمويلها وتنفيذها في الولايات المتحدة.

وفي الجزء الثاني من هذا التحقيق الذي يدور حول تقرير قاضي محكمة نيويورك, ثمة تفاصيل إضافية متصلة بالأدلة التي تم تقديمها في وثائق المحكمة.

ويقول قاضي محكمة نيويورك الجزئية في تقريره الذي استند إليه حكمه بإدانة النظام الإيراني و«حزب الله» بالتعاون مع تنظيم القاعدة في تنفيذ وتخطيط وتمويل هجمات سبتمبر «إن المدعين قدموا أدلة مقنعة إلى المحكمة تفيد بأن إيران، قدمت الدعم المادي والموارد لتنظيم القاعدة لأعمال الإرهاب، بما في ذلك القتل خارج نطاق القضاء من ضحايا هجمات 11 سبتمبر 2001.

وأضاف تقرير المحكمة أن الدعم المادي والموارد التي قدمت لـ«القاعدة» كانا من قبل مختلف المسؤولين الإيرانيين، بمن في ذلك، ولكن ليس على سبيل الحصر، المرشد الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي ومرؤوسوه.

وقال مصدر قضائي رفيع في تصريح صحفي نقلته صحيفة الشرق الاوسط «إن الحكومة الأميركية لديها تأكيد شامل على الصلة بين إيران و(القاعدة) قبل وبعد 11 سبتمبر. من أهمها وثائق وكالة الأمن القومي».