الإثنين,28نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

کلهم في السلة نفسها

ولي فقية ملالي طهران عراب الارهابوكالة سولا پرس –  صلاح محمد أمين:  تغريم نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية مليارات الدولارات لدورها في تسهيل مهمة تنفيذ العمليات الإرهابية التي استهدفت نيويورك وواشنطن، و کتعويض لعوائل أميركيين قتلوا في هجمات 11 سبتمبر، أثبت للعالم مرة أخرى ماهية و حقيقة الدور المشبوه الذي يقوم به هذا النظام من أجل زعزعة السلام و الامن و الاستقرار في المنطقة و العالم و کونه بٶرة و مرکز التطرف و الارهاب في العالم.

ونحن نعيش الذکرى الخامسة لإندلاع الثورة في سوريا بوجه نظام بشار الاسد، فإن من المفيد أن نعيد للأذهان ماقد أکده و أصر عليه العديد من قادة المعارضة السورية و کذلك المقاومة الايرانية من وجود تعاون و تنسيق بين تنظيم داعش الارهابي من جانب و بين طهران و دمشق من جانب آخر، مع لفت الانظار أيضا بأن طهران و دمشق کانتا أيضا وراء تقوية و بروز داعش، ولايوجد تنظيم ديني متطرف و إرهابي، إلا وکان لطهران بصورة أو أخرى من علاقة تربطه به، وإن الحکم القضائي الذي صدر من جانب محکمة نيويورك الفيدرالية، بتغريم طهران لدورها في هجمات 11 أيلول الارهابية، و الذي يستند على أدلة و وثائق، يأتي بما يٶکد مصداقية المعلومات المختلفة الصادرة عن المقاومة الايرانية و التي کانت تٶکد على وجود علاقات تعاون و تنسيق تبادل أدوار مريبة بين طهران و التنظيمات الارهابية نظير داعش و القاعدة.

قادة و مسٶولوا نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية الذين ملئوا الدنيا صخبا بکونهم يقفون ضد التطرف و الارهاب و يواجهونه و سعيهم من أجل المساهمة في الحرب الجارية ضد الارهاب، أثبت حکم هذه المحکمة من و کذلك المعلومات المختلفة العديدة الاخرى، بأن هذا النظام يمثل طابورا خامسا للتطرف و الارهاب و إنه البٶرة التي تتغذى منه مختلف التنظيمات الارهابية أيا کانت طائفتها و مذهبها، بل و يجب إنتظار أنباءا و تقارير تحمل معلومات أکثر خطورة عن الدور المشبوه الذي أداه و يٶديه هذا النظام فيما يتعلق بدوره في توجيه الارهاب و تغذيته و دعمه.

المطلوب في هذه المرحلة هو أن لايهمل الاعلام العربي هذه الحقيقة المهمة جدا و التي أماط اللثام عنها الحکم القضائي الصادر من محکمة نيويورك الفيدرالية و يسعى من أجل تسليط الاضواء عليه و الترکيز على الدور المشبوه لطهران فيما يتعلق بعلاقته و تعاونه مع المنظمات الارهابية المختلفة و فضحه وصولا الى إستصدار قرار دولي يدينه و يحد من دوره هذا ذلك إن نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية و القاعدة و داعش و حزب الله اللبناني و الميليشيات الشيعية کلهم سواسية في سلة الارهاب و التطرف الديني نفسها.