الثلاثاء,29نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةمجلس الشيوخ الأمريكي:تجمع عشية عيد نوروز 1395 الإيراني –كلمة ايلين تشائو وزيرة...

مجلس الشيوخ الأمريكي:تجمع عشية عيد نوروز 1395 الإيراني –كلمة ايلين تشائو وزيرة العمل الأمريكية السابقة

ايلين تشائو وزيرة العمل الأمريكية السابقةايلين تشائو وزيرة العمل الأمريكية السابقة
أشكركم جميعا. اني سعيدة جدا أن أكون معكم اليوم هنا لأضم صوتي الى صوت اولئك الذين يناضلون من أجل حقوق الانسان والديمقراطية في ايران. انها حقوق الانسان الأساسية وقضايا تتعلق بالحرية وعلينا أن لا ننسى ذلك. مع العام الجديد الذي يتحول في 20 مارس، اني أريد أن أقدم تهنئتي الخاصة والحارة للجالية الايرانية في الولايات المتحدة الأمريكية وفي كل العالم. مبارك العام الجديد ونوروز مبارك!
وكما سمعتم اني مهاجرة الى الولايات المتحدة الأمريكية.

اني أستشعر أهمية حفظ التقاليد الثقافية مثل نوروز. هذه التقاليد تساعدنا أن ندرك من أين أتينا وتثري تجربتنا الحالية وفي الوقت نفسه مع الأسف ان البورقراطية الحاكمة في ايران تعارض الاحتفال وليس صعبا أن ندرك سببه. كلمة المفتاح في نوروز هي اليوم الجديد والعنصر الحيوي في هذا الاحتفال هو النظرة الى الأمام بدلا من الخلف وهذا هو نقيض ما تقف عليه الحكومه الحالية في ايران.

اسمحوا لي هنا أن لا ننسى أن حكومة الرئيس الحالي في النظام الايراني الذي عرف في الصحافة كشخص اصلاحي هو رجل محتجز للرهائن. النظام الايراني وبعد الاتفاق النووي قد أفرج عن 5 أمريكيين بينهم قس من آيداهو وصحفي وبحار أمريكي سابق. انهم كانوا محتجزين من غير حق. وكان من المفترض أن لا يكون محتجزين في السجن في الوهلة الأولى. ولكن بعد اطلاق سراح هؤلاء ، اعتقلت الحكومة الايرانية ايرانيا أمريكيا ونجله لأسباب غير معلوم. ثم بقي عدد من الأمريكان مختفين في ايران.

اسمحوا لي أن نعلمكم أن كثيرا من الأمريكيين والقادة الأمريكيين يسمعون صوتكم ويدعمون طموحاتكم من أجل حقوق الانسان والحريات الأساسية. في عالمنا اليوم ان التجارة والارتباطات أصبحتا عالميتين. ولا يعود يمكن منع عبور الأفكار والمعلومات الجديدة من الحدود الدولية لمدة غير محدودة. الأنظمة القمعية ستخسر المعركة من أجل ايقاف التغيير. التغيير من أجل تحسين  الديمقراطية والاصلاح. انه عهد تاريخ الانسان الذي لا مفر منه وأن التغيير سيصل الى ايران بالتضامن مع دعاة التحرير. لذلك بروح  العام الجديد أي نوروز اننا ننتظر يوما نستطيع أن نحتفل في يوم في ايران حرة وديمقراطية وجمهورية جديرة بها.