الأربعاء,7ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةدعم عدد من نواب البرلمان الاوربي لمشروع مريم رجوي بـ 10 مواد

دعم عدد من نواب البرلمان الاوربي لمشروع مريم رجوي بـ 10 مواد

اعضاء في البرلمان الاروبي

أعلن عدد آخر من نواب البرلمان الاوربي في رسائل لهم عن دعمهم لاقامة اجتماع «سياسة تجاه ايران» الذي عقد يوم 2 مارس في المقر الرئيسي للبرلمان الاوربي في بروكسل بحضور رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية.

وأعلن النواب في رسائلهم عن دعمهم لمشروع مريم رجوي بواقع 10 مواد، منددين بموجة الاعدامات المتزايدة في ديكتاتورية الملالي معلنين عن تضامنهم مع نضال الشعب الايراني من أجل الحرية والديمقراطية.
ريتشارد تشارنسكي نائب رئيس البرلمان الاوربي عن بولندا:
نحن فرحانين جدا بحضور السيدة مريم رجوي في البرلمان الاوربي الاسبوع الماضي والترحيب الحار من قبل زملائنا. اني التقيت بسيادتها عدة مرات. انها محظوظة بدعم كبير في البرلمان من قبل كافة الكتل السياسية. اننا ندعم برنامجها بواقع 10 مواد لايران حرة تشمل أهدافها لاقامة ديمقراطية حقيقية وحقوق النساء والغاء حكم الاعدام.

روبرت روشفور – عضو البرلمان الاوربي ونائب رئيس حزب مودم الفرنسي
كانت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية السيدة رجوي هنا قبل أيام واننا استقبلناها استقبالا حارا. كان من المهم للغاية بالنسبة لنا أن نراها ونسمع منها وأعتقد كان لها مهم أيضا لترى أننا ندعم حقوق الانسان ولا نستطيع أن نساوم ما يجري في ايران. اننا لا نستطيع أن نواصل اللعب بهذه الازدواجية حيث يريد النظام الايراني أن يظهر بمظهر المعتدل من جهة ومن جهة أخرى يواصل الاعدامات التي لا تطاق. الأمر الذي تسبب في أن تتحول ايران الى بلد يسجل أكبر عدد الاعدامات في كل العالم بالمقارنة الى سكانها.  اذن نحن نواصل نشاطاتنا كما كانت لكي ينتصر ما هو اصيل غدا أوفي أسرع وقت. لاسيما اذا ألقينا نظرة الى التاريخ الثري لهذا الشعب الذي نكن له احتراما. اذن اننا نريد أن ينتصر في ايران نظام ديمقراطي ويحترم حقوق الانسان ويحترم السيادة الوطنية. فنحن متحدون وآملين في انتصاركم قريبا.

يان زهراديل عضو البرلمان الاوربي عن جمهورية التشيك
اليوم هناك مزيد من الأفراد في الدول الاوربية وبشكل عام في الغرب يتوصلون الى نتيجة بأنه لم يطرأ أي تغيير جدي في داخل النظام الايراني ويعتقدون أن هذا النظام قائم على التطرف الديني وهناك انتهاكات وحشية ممنهجة لحقوق الانسان في ايران. وهذا أمر مرفوض. رغم ذلك هناك سياسيون وأحزاب سياسية في الدول الاوربية مستعدون لتقديم تنازلات لهذا النظام. أعتقد علينا أن نكون مصرين أن يتم احترام حقوق الانسان في ايران وأن نتعاون مع المعارضة في المنفى ولهذا السبب كان أمرا واردا حضور السيدة مريم رجوي في البرلمان الاوربي قبل أيام حيث أوضحت لنا ما يجري من معاناة في ايران و كشفت مرة أخرى عن طبيعة هذا النظام البعيد للغاية عن الديمقراطية.