الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

مؤتمر کبير لقضية أساسية

السيدة مريم رجوي الرئىسة المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية في مؤتمر يوم المرأْة في باريسوكالة سولا پرس-  سلمى مجيد الخالدي: في کل عام و على أعتاب اليوم العالمي للمرأة، عودتنا المقاومة الايرانية على إقامة مٶتمر عالمي للمرأة تحضره النساء من کافة أنحاء العالم ليعلن معا و بصوت واحد رفضهن للظلم و التمييز و القمع و التطرف الديني بمختلف أشکاله. المقاومة الايرانية إذ تخوض نضالا ضاريا ضد واحدا من أکثر النظم الاستبدادية قمعا، وقدمت أکثر من 120 ألف قربانا من أجل حرية الشعب الايراني و المبادئ الانسانية،

فإنها و بسبب من الظلم الفاحش الذي تعاني من المرأة الايرانية بسبب من نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية و کذلك بسبب إنتشار و توسع هذا الظلم بفعل تصدير التطرف الديني لدول المنطقة و التدخل في شٶونها حيث باتت نساء المنطقة أيضا تعاني من هذه الظاهرة المشٶومة، فقد أولت المقاومة الايرانية قضية المرأة إهتماما خاصا و عملت على کل مامن شأنه الانتصار لقضيتهن و وکشف و فضح مايتعرضن له من ظلم و تفرقة و تمييز على يد هذا النظام. المٶتمر العالمي السنوي للمرأة و الذي يعقد في 27 شباط من هذه السنة، حيث ستشارك فيه” شخصيات نسائية سياسية واجتماعية وعلمية وكذلك ناشطات حقوق المرأة من 26 بلدا في العالم ومن أربع قارات ونسبة كبيرة من المشاركات في هذا التجمع هن من ضحايا التطرف الإسلامي أو كن في معركة مباشرة ضد هذه الظاهرة المشؤومة ولديهن تجارب مباشرة وشخصية في هذا المجال.”، بحسب ماجاء في الاعلان الخاص الصادر بشأنه،

سيکون بمثابة صرخة مدوية بوجه قادة نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية الذين لم يتوقفوا ولو للحظة واحدة عن ممارسة الظلم و القمع بحق ليس المرأة الايرانية فقط وانما کل الشرائح و المکونات الاخرى للشعب الايراني. على مدار 37 عاما، قام نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية بإصدار العديد من القوانين التي ليس تعادي المرأة فقط وانما تستهين أيضا بکرامتها و إعتبارها الانساني، وقد کانت المقاومة الايرانية سباقة الى کشف و فضح و إدانة هذه القوانين و إيصال صوت المرأة الايرانية للعالم کله و عکس حقيقة و واقع الظلم الکبير و الواسع الذي تعرضت و تتعرض له على يد هذا النظام، وإن المقاومة الايرانية ومن خلال المٶتمر العالمي للمرأة الذي دأبت إقامته و بصورة منظمة في کل عام، أثبت من خلاله بأن قضية النضال من أجل حقوق المرأة و معاداة التطرف الديني واحدة من أبرز قضاياها الاساسية الرئيسية التي تناضل من أجلها.