الأحد,27نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

المرأة الإيرانية ومستقبل مشرق

السيدة مريم رجوي الرئىسة المنتخبة من قبل المقاومة الايرانيةالفراعنه  -كتب – أمير ماجد: تتميز المقاومة الإيرانية عن غيرها من الحركات الإسلامية والمنظمات المعارضة بالدور القيادي والريادي الذي تلعبه فيها المرأة حيث تترأسها أمرأة مسلمة اسمها مريم رجوي التي أختيرت

قبل ما يقارب عقدين من الزمن رئيسة للجمهورية لفترة انتقال الحكم إلى ممثلي الشعب بعد اسقاط نظام الحكم الديني القائم في إيران.

والقوة المحورية في هذه المقاومة والتي تعتبر العمود الفقري لها هي منظمة مجاهدي خلق الإيرانية التي تترأسها «مجلس مركزي» متكون من ألف امرأة مناضلة ممن شاركن في النضال على مدى عقد أو عقدين أو ثلاثة أو أربع عقود. كما وأن المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية يتكون من اكثر من 500 عضوا اكثر من نصفها من النساء الإيرانيات من مختلف النحل والشرائح والأديان من المجتمع الإيراني. وجدير بالذكر أننا نتحدث عن مقاومة مسلمة شاملة متشكلة في إيران في الوقت الذي تعاني فيه المنطقة كلها من التطرف الإسلامي المصدر أصلا من إيران الذي لم يعد يعترف بالحدود الجغرافية ولا تحده أي حدود في العنف والنساء يشكلن الضحايا الرئيسيين لهذه الظاهرة المشؤومة. وهذه الظاهرة اللاإنسانية التي يقع منبعها ومركزها بشكل مباشر او غير مباشر في طهران ولدى نظام ولاية الفقيه قد جعلت من ملايين النساء ضحايا في الوقت الحالي. المشهد الذي يمكن رؤيتها في جميع الدول التي وقعت ضحية هذه الظاهرة في إيران، والعراق، وسوريا، واليمن، و لبنان وغيرها وخاصة في سوريا أكثر من أي بلد آخر .

لذلك فإنه من الضروري بمكان أن نعرف المزيد عن رؤية المقاومة الإيرانية بشأن المرأة وحقوقها والتي تتمثل في كلمات وأداء السيدة رجوي المثاليتين. فهي وباعتبارها رئيسا للجمهورية لفترة الانتقال في إيران الغد الخالية من المتاجرين بالدين، جاءت بمشروع يتكون من عشرة مواد بشأن حقوق المرأة و فيما يلي نص هذا المشروع:

1- الحريات والحقوق الأساسية
– المرأة يجب أن تحظى بحق التمتع بحقوق الانسان والحفاظ عليها والحريات الأساسية بشكل متكافئ.
– يجب أن تتمتع المرأة من أي قومية أو مذهب أو طبقة اجتماعية وأي سن كانت وأينما كان مسكنها – مدينة أو قرية – بحقوق متكافئة مع الرجل في كل المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية. يجب الغاء التمييز تجاه المرأة في جميع أشكالها
– المرأة حرة في اختيار موقع السكن ونوعية الشغل والدراسة ولها الحق في الاختيار الحر للزوج وحق اختيار الملبس والسفر بحرية وحق مغادرة البلاد وحق كسب الجنسية وحق تفويض الجنسية للابن وحق الطلاق وحق الحضانة وحق الولاية على الابن
– الاعتقاد بدين ومذهب وعقيدة معينة لايجوز أن يكون مسببا لتحقير أي امرأة أو منعها من الوصول الى فرص عمل متكافئة والامكانيات التعليمية أو التظلم.

2- المساواة أمام القانون
– يجب أن تتمتع المرأة بفرصة متكافئة مع الرجل بدعم قانوني
– يجب أن تحصل المرأة على حلول قضائية مطمئنة مقابل العنف والاغتصاب والتمييز وانتهاك الحريات.
– يجب أن تتمتع المرأة بحق متكافئ مع الرجل في التظلم.
– يجب أن تعتبر المحاكم شهادة وقسم المرأة بشكل متكافئ مع الرجل
– السن القانونية للفتيات ستكون 18 عاما كاملا. الفتيات ليس عليها مسؤوليات جزائية قبل الوصول الى هذه السن.

3- حرية اختيار الملبس
– المرأة حرة في اختيار ملبسها
– قانون التحجب القسري يتم الغاؤه
– الضوابط التي تفرض عقوبات ادارية على العاملات والموظفات بسبب عدم مراعاة التحجب سيتم الغاؤها
– القوانين المكتوبة وغير المكتوبة للسيطرة على الملبس والتعامل مع النساء تحت عنوان «التحجب» الذي انتهك حق حرية وأمن المرأة الايرانية لا مكان لها في ايران الغد.

4- مشاركة متكافئة في القيادة السياسية
– المرأة يجب أن تتمتع بـ «حق المشاركة في رسم سياسات الحكومة وتنفيذها وتولي مناصب حكومية وتنفيذ الوظائف العامة في كل المستويات الحكومية»
– المرأة وبشكل خاص يجب أن تكون لها الحق في المشاركة المتكافئة في القيادة السياسية في المجتمع
– اني أقترح ومن أجل رفع عدم التكافؤ أن تختار الحكومة نصف أعضاء كابينتها من النساء كما اني أقترح أن تختار الأحزاب السياسية مالايقل عن نصف من مرشحيها من النساء للمشاركة في الانتخابات البرلمانية.
– أي قانون يحظر ويقيد تسنم النساء مناصب للادارة ومشاغل قضائية وقانونية عالية يتم الغاؤه

5- التكافؤ الاقتصادي
– المرأة يجب أن تتمع بحق متكافئ مع الرجل في التمتع بحصة في الوراثة وكذلك في عقد الصفقات وادارة الأموال
– في سوق العمل يجب أن تتمتع المرأة بفرص متكافئة مع الرجل
– ازاء عمل متكافئ يجب أن تتمتع المرأة بأجر وعلاوات متساوية مع الرجل. وكذلك التمتع بالأمن المهني وجميع المزايا.
– لغرض التمتع بالسكن والتغذية المناسبة والخدمات الصحية والدراسة والنشاط الرياضي والفني يجب أن تكون للمرأة فرص متكافئة مع الرجل.

6- المساواة في الأسرة
– المرأة يجب أن تتمتع بحرية وبشكل متكافئ بحق اختيار الزوج والزواج والطلاق
– تعدد الزوجات أمر محظور
– الزواج قبل السن القانونية أمر محظور. في الحياة الأسرية أي اكراه واجبار على المرأة أمر محظور
– المسؤوليات الأسرية مثل ادارة البيت ورعاية الأطفال والنشاط المهني والتعليمي للأطفال ستكون مسؤولية مشتركة ومتساوية بين المرأة والرجل.
– يجب أن تتمع المرأة بحق حضانة أطفالها
– سيمنع توظيف القاصرات قبل السن القانونية وسيخصص لهن امتيازات خاصة في مجال التعليم.
– التفتيش والتدخل الحكومي في الحياة الشخصية للمرأة أمر محظور.

7- حظر العنف
– يعتبر جريمة مختلف أشكال العنف تجاه المرأة والقيام المبطن بالتهديد أو حرمان المرأة قسريا من حرياتها

8- حظر الاستغلال الجنسي
– الاتجار الجنسي محظور
– تهريب النساء وارغامهن على الرذيلة يعتبر جريمة ويتم ملاحقة مسببيها قانونيا
– من يرتكب جرائم جنسية بحق الأطفال يجب ملاحقته قانونيا.
– حظر أي استغلال جنسي من المرأة بأي حجة كانت والغاء كافة التقاليد والضوابط التي يخضع بموجبها الأب أو الأم أو الولي أو القيم وسواهم فتاة أو امرأة للزواج أو أي صيغة أخرى كانت للتمتع الجنسي أو أي استغلال آخر

9- الغاء قوانين شريعة الملالي
– لا مكانة لأحكام شريعة الملالي في قوانين ايران الغد
– يتم التأكيد على «الغاء كافة القوانين الجزائية الداخلية التي تسبب التمييز ضد النساء»
– ازالة القوانين المشينة والوحشية من أمثال الرجم
– الغاء كافة القوانين التي تجيز الجريمة ضد النساء بحجج جرائم الشرف

10- التسهيلات الاجتماعية
– يجب أن تتمتع المرأة بالتأمين الاجتماعي خاصة في مجال التقاعد والبطالة والمرض وسن الشيخوخة وسائر أشكال العطل وكذلك حق التمتع بالاجازة الاستحقاقية في مدة الحمل والانجاب وحق التمتع من التغذية والخدمات المجانية في هذه الفترة.
– الحكومة يجب أن تبرمج من أجل تأمين حضانة الأطفال والرضاعة الضرورية لرعاية أطفال العاملات الشاغلات بحيث توفر الفرصة لجميع النساء الشاغلات للوصول الى دار الحضانة والرضاعة لرعاية أطفالهن.
– النساء من الاقليات القومية واللاجئات والنازحات والنساء الساكنات في المناطق الريفية أو مناطق نائية والمسكينات والسجينات والقاصرات والمعوقات والعاجزات عن العمل أو الكبيرات في السن يجب تمتعهن بالحماية المالية والتعليمية والصحية الخاصة للحكومة.
– حرمان المرأة الموظفة حسب عقود مؤقتة من التأمين الاجتماعي أمر محظور.
– فصل المرأة العاملة أو خفض أجرها بسبب فترة الحمل أو الولادة أو اخضاعهن لمشاغل مضرة أمر محظور.
– دعم المرأة المعيلة للأسرة واجب ضروري للحكومة