الثلاثاء,6ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رژيمبيان لجنة التنسيق بين القوي الوطنية العراقية / بيان رقم 5

بيان لجنة التنسيق بين القوي الوطنية العراقية / بيان رقم 5

Imageواع : تشير جميع الادلة الى حقيقة أن الازمة السياسية في العراق بلغت ذروتها، وأصبحت العزلة بين الحكومة و الشعب بتركيبتها الحالية كبيرة إلى درجة أنها تحاول أستثمار جهود القوى الوطنية وألوطنيون والشرفاء من أبناء شعبنا لصالحها، بدءاً من مطاردة الارهاب و تحقيق الامن، لكنها في منحى آخر تماطل بالقرارات التي يطالب بها شعبنا و التي تخدم مصالح 28 مليون عراقي والمهجرين لغرض أستثمارها سياسياً بعيداً عن النوايا الحسنة التي تعلن عنها، و أهمها المصالحة الوطنية – الطريق الوحيد لحل جميع المشاكل العالقة

 والتي تؤخر العملية السياسية برمتها على خلفية التحسن الامني، وراحت تطارد عناصر التيارات الوطنية ورموزها و قوات الصحوة تحت يافطات مكافحة الارهاب أو التشكيك بنواياها الوطنية لابعادهم عن العملية السياسية و للتحكم بأرادة الشعب ولتحقيق مطامع و تأمين مصالح دولة جارة أيران على اية مصالح وطنية، فالرفض الجماهيري الواسع وقواه وبرلمانيون وطنيون ضد تدخلات النظام الايراني في العراق بلغت حداً لايمكن السكوت عليه وهذا باعتراف القوات الامريكية و بخاصة رفض جماهير شعبنا في جنوب العراق وكما اعلن عنه اكثر من 200 شيخ عشيرة ومطالبتهم باغلاق السفارة الايرانية وقتنصلياتها في انحاء العراق خير دليل على صحوة شعبنا علي ما تقوم به ايران من أحتلال مبطن لبلادنا العزيزة.

ان مطاليب القوى الوطنية تتلخص:

1. تحقيق المصالحة الوطنية الحقيقية من اجل احلال الامن والسلام والرفاهية في ربوع وطننا الحبيب.

2. اطلاق سراح كافة ألمعتقلين في السجون العراقية والامريكية

3. الغاء وجود كافة الميليشيات في اجهزة الدولة

4. بناء الدولة بعيداً عن المحاصصة الطائفية واعادة المبعدين والمفصولين ورد الاعتبار لعناصر القوات المسلحة والشرطة والمنظمات المنحلة.

5. العمل على اقامة حكومة و حدة وطنية حقيقية تكون لها المشاركة في القرار وليس الاشتراك بها فقط.

6. ان اعلان النظام ألايراني بدرج موضوع منظمة مجاهدي خلق وممارسة الضغوط عليها في الجولة القادمة من المفاوضات مع الولايات المتحدة يعتبر انتهاك صريح لأتفاقية جنيف الرابعة من جهة واستغلال المفاوضات لتنفيذ مشاريعه من جهة اخرى، علماً ان المنظمة تحظى بدعم واسع من العراقيين الرافضين للوجود الايراني.

لجنة التنسيق بين القوى الوطنية العراقية

29كانون الاول 2007