الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

السيدة مريم رجوي تدين اغتيال بوتو

Imageفي عمل ارهابي اجرامي وقع يوم الخميس، قتلت رئيسة الوزراء الباكستانية الاسبق وزعيمة المعارضة الباكستانية بينظير بوتو. وأعلنت وزارة الداخلية الباكستانية ان الانفجار وقع عصر يوم الخميس في راولبندي في اجتماع انتخابي. وقالت الشرطة ان انتحارياً أطلق النار على بوتو أثناء مغادرتها التجمع ثم فجر نفسه.
وأعرب الرئيس الأمريكي عن مؤاساته لذوي بوتو وأنصارها والشعب الباكستاني  باغتيال رئيسة الوزراء الباكستانية الاسبق والضحايا الآخرين في هذا العمل الارهابي. وقال بوش إن أمريكا تدين بقوة هذا العمل الجبان الذي قام به المتطرفون المجرمون الساعون الى تقويض الديمقراطية في الباكستان.

كما أدانت وزارة الخارجيه الامريكية اغتيال بينظير بوتو أيضاً.
روسيا هي الأخرى أدانت اغتيال زعيمة المعارضة الباكستانية ودعت قادة الحكومة الباكستانية الى الحفاظ على الهدوء ومنع خلق أجواء من الفوضى.
وقالت وكالات الأنباء ان بي نظير بوتو دعت في كلمتها التي أدلت بها قبل لحظات من قتلها الى اقامة الديمقراطية واجراء انتخابات حرة في الباكستان.
هذا وفي رد فعل متسرع ومن أجل نأي نفسه عن أعمال الاغتيال أدان نظام الملالي الذي يتورط بشكل مباشر أو غير مباشر في أعمال الفوضى والاضطرابات في الباكستان ويؤججها (أدان) العملية ونسبها الى الجماعات الارهابية في الباكستان.
وفي موقف لها أدانت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية بقوة، العملية الاجرامية لاغتيال بينظير بوتو رئيسة الوزراء الباكستانيه الاسبق وزعيمة حزب الشعب الباكستاني وأعربت باسم الشعب الايراني والمقاومة الايرانية عن مؤاساتها بهذه المأساة للشعب الباكستاني الجار وحزب الشعب وعائلة بوتو وقالت: ان رحيل السيدة بوتو كزعيمة سياسية متميزة وامرأة شجاعة ثلمة لا تسد للباكستان وللعالم الاسلامي.
وأكدت السيدة رجوي ان اخطبوط الارهاب والتطرف المقارع للنساء الذي ينبض قلبه في طهران لم يكن يتحمل السيدة بوتو على رأس المعارضه الباكستانية. ان المصدر الرئيسي للارهاب واراقة الدماء والرعب الذي طال اليوم دول المنطقة من افغانستان والباكستان والعراق ولبنان وفلسطين هو النظام المتطرف الحاكم في ايران. وأن قلب التطرف هو ايران في ظل حكم الملالي الذي يتغذى من القتل والعنف والأزمات.