الأحد,27نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

تظاهرة ستدخل التأريخ

مظاهرات المقاومة الايرانيه في باريس ضد زيارة حسن روحاني دنيا الوطن  – فاتح المحمدي:  التظاهرة الضخمة التي نظمتها المقاومة الايرانية يوم الخميس الماضي28 کانون الثاني2016، في قلب العاصمة الفرنسية باريس و طافت الشوارع و الالاف المٶلفة المنظمة تنظيما دقيقا يلفت النظر کثيرا، وهي تهتف بالموت لروحاني و السقوط لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، ليس فقط أثارت إعجاب الفرنسيين و العالم فقط وإنما أثبتت أيضا و بحق جدارة و إمکانية المقاومة الايرانية في تعبيرها و تجسيدها لإرادة و طموحات الشعب الايراني و کونها الطرف الاهم الذي يمثل بيضة القبان ليس في المعادلة الايرانية فقط وانما أيضا في تحديد مسار و سياق الملف الايراني.

التظاهرة التي شارك فيها آلاف من الايرانيين الى جانب أبناء الجالية العربية من سوريا و اليمن فقد ساهم فيها أيضا أعدادا من الفرنسيين، وقد جاءت لتزيد من قوة الموقف الشعبي الفرنسي الرافض للتعاون مع طهران و ضرورة إثارة قضية حقوق الانسان ضده ولاسيما وإن أکثر من 80% من الشعب الفرنسي يطالبون بذلك، فإنها”أي التظاهرة”، أکدت فعالية و حيوية الدور الذي تضطلع به المقاومة الايرانية من حيث إدارة عملية الصراع و المواجهة ضد نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، ومرة أخرى طرحت نفسها بديلا و ندا جاهزا لهذا النظام خصوصا عندما کانت أنباء هذه التظاهرة تذاع في نشرات القنوات الفرنسية مباشرة بعد نبأ زيارة روحاني لباريس في نفس الوقت.

قادة و مسٶولوا الجمهورية الاسلامية الايرانية الذي دأبوا على التشکيك في دور المقاومة الايرانية و عدم قدرتها على أن يکون لها أي دور على الصعيد الايراني، جاءت هذه التظاهرة التي أذهلت وسائل الاعلام الفرنسية و العالمية، لتبين مدى ممارسة طهران لسياسة الکذب و التمويه و المخادعة و السعي للإلتفاف على الحقائق خلط الاوراق.

هذه التظاهرة التي ستدخل ومن دون أدنى شك التأريخ لإنها ليس ساهمت في إفشال زيارة الرئيس الايراني روحاني لفرنسا من أجل إستدرار دعم الحکومة الفرنسية فقط وانما لإنها أوضحت للعالم حقيقة و واقع مايدور في إيران، فقد نقلت المشهد و الواقع الايراني بکل مآسيه و مصائبه و ويلاته أمام الرأي العام العالمي و أکدت بلغة الارقام و الادلة و الوقائع بإن روحاني ليس إلا کذاب کبير.