الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيالناطق باسم مجلس مشايخ الأنبار لـ عكاظ:

الناطق باسم مجلس مشايخ الأنبار لـ عكاظ:

ضحايا عراقيين علي يد ميليشيات تابعه لملالي طهران مخطط إيراني لتدمير سُنة العراق
أكد لـ «عكاظ» الناطق الرسمي باسم مجلس مشايخ واعتصام ساحة الأنبار الشيخ عبدالقادر النايل أن المحافظات السنية الستة في العراق تُعاني من سفك الدماء وذلك وفق مخطط إيراني وجماعة حزب الله ضد سنة العراق والمنطقة، من خلال استهداف الدم والعقل والمال السني.

وبين عبدالقادر النايل أن أهالي الأنبار والفلوجة خصوصا يعانون وضعا مأساويا سيئا نتيجة الحروب التي تعيشها تلك المناطق ونقص الأغذية الأمر الذي أدى لوفاة عشرات الرجال و النساء والأطفال.

وقال النايل: إن سنة العراق العرب ٤٢% وهذه إحصاءات موجودة بالأمم المتحدة وأجري أيضا عام ٢٠٠٤ تعداد على أساس مذهبي بحكومة إياد علاوي وكان وزير التخطيط الحافظ وأكدت نسبة السنة العرب ٤٢% وبإشراف الولايات المتحدة الأمريكية أما اذا اجتمع العرب السنة والأكراد والتركمان فإن نسبة السنة ٥٩% “.

ويرى الناطق باسم عشائر الأنبار أن سبب سعي الحكومة إلى تدمير الأنبار لثلاثة أسباب وبطريقة متعمدة ومخطط لها وبتوجيه مباشر من النظام الإيراني، مبينا أن السبب يأتي في إطار السعي من قبل حكومة حيدر العبادي ومليشات الحشد الشعبي إلى إنهاء الاقتصاد الانباري بفرعيه سواء الاقتصاد العام أو الفردي.

وأشار إلى أن دم أهل الأنبار مباح بفتاوى طائفية حيث أعدمت مليشات الحشد الشعبي والقوات الحكومية مئات الأبرياء النازحين من المعارك وأمام سيطرات رسمية على مداخل المحافظة ومجزرة سيطرة الرزازة التي تم اعتقال ١٣٠٠ مواطن أنباري من قبل مليشيات حزب الله دليل على حجم الاستهداف وجميعهم من الموظفين أو طلاب الجامعات أو صغار سن مع عوائلهم أثناء مرورهم حيث اعتقلوا الأطفال وتركوا النساء بالصحراء والاستهداف الآخر هو إصدار مذكرات قبض للآلاف من أهالي الأنبار من قبل الحكومة ومن هذه المذكرات صدرت بحق أناس ماتوا قبل سنوات وفق المادة أربعة إرهاب التي أصبح اسمها أربعة سنة لأنها لاتصدر إلا على سنة العراق فقط.
وعن التدخل الإيراني في الأراضي العراقية وما الهدف منه قال النايل «إيران تتدخل بالشأن العراقي في جميع المجالات حيث القرار السياسي لدى الحكومة مرهون بيد النظام الإيراني والاقتصاد العراقي أسير بيد إيران ولولا العراق لسقط النظام الإيراني جراء العقوبات الاقتصادية الدولية، وبالآونة الأخيرة أصبح التدخل العسكري الإيراني واضح وبشكل علني من خلال سقوط الضباط الإيرانيين قتلى على الأراضي العراقية ودخول القوات الإيرانية مسافة ٤٠ كيلو مترا في عمق محافظة ديالى وباعتراف إيران والاستيلاء على معسكر أشرف الذي كان يتواجد فيه منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة للنظام الإيراني وتحويله إلى معسكر رئيسي للحرس الثوري الإيراني ومقر تدريب مليشيات الحشد الشعبي.