الأحد,3مارس,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةجعفرزاده يكشف دور قوات الحرس في السيطرة على برامج السلاح النووي واخفاء...

جعفرزاده يكشف دور قوات الحرس في السيطرة على برامج السلاح النووي واخفاء المشاريع في أنفاق تحت الارض

 Imageصباح يوم الثلاثاء 11 ديسمبر الجاري كشف علي رضا جعفرزاده في مؤتمر صحفي في مبنى الصحافة بواشنطن العاصمة الامريكية عن دور قوات الحرس في السيطرة على برامج السلاح النووي لنظام الملالي واخفاء المشاريع في أنفاق تحت الارض وحذر المجتمع الدولي مطالبا اياه  باتخاذ سياسة قاطعة تجاه الملالي وذلك بالتواكب مع مسار الشعب الايراني والمقاومه الايرانية الداعي الى اسقاط النظام لكونها هي السياسة الصائبة تجاه التهديدات المتزايدة للنظام الايراني.
وأشار جعفر زاده الى تقرير الاجهزة الاستخبارية الامريكية فيما يتعلق بالنظام الايراني وقال ان تقدير الاجهزة الاستخباريه الامريكية بوقف برامج السلاح النووي

في خريف 2003 كان جزءاً من الواقع ولكن التقرير وبسبب تجاهله موضوع استئناف النظام برامجه النووية، يعد تقريراً غير شامل وغير دقيق. وأكد جعفر زاده ان قوات الحرس هي المسيطره حالياً على المشاريع النووية للنظام مضيفاً ان نشاطات النظام وبعد وقفها عام 2003  لمدة أشهر تم استئنافها من قبل النظام بعد توزيعها في عدة مواقع وفي الانفاق. وأكد جعفر زاده ان مجرد سيطرة الحرس على البرامج النووية ينم عن الطبيعة العسكرية لها ويثبت قبل كل شيئ ان طهران تتابع الحصول على السلاح الذري. وأضاف جعفرزاده ان جامعة الامام الحسين في طهران يضم متخصصين رئيسيين في المجال النووي للنظام. فريدون عباسي و محسن فخري زاده وهما من ضمن الاشخاص المحظورين حسب القرارين 1737 و 1747  ومن كبار ضباط قوات الحرس ممن يديرون المشاربع النووية للنظام
كما شخص جعفر زاده على الخريطة مواقع للانفاق تقع في منطقة خجير وجنوب شرق طهران حيث تضم عشرات الانفاق وبمساحات كبيرة تكفي لاجراء اختبارات عديدة وتسيطر عليها قوات الحرس .
هذا وأخذ المؤتمر حيزاً كبيراً من الاهتمامات الصحفية حيث شارك فيه مراسلو وسائل الاعلام والوكالات منها رويترز و الفرنسية والألمانية واليابانية وصحف واشنطن تايمز وكريستين ساينس مونيتور وديلي تلغراف واذاعة فرنسا الدولية وقنوات اي بي سي وسي بي اس وصحف يوميوري وسانكاي شيمبون اليابانيتين والوطن العربي.                                                                                                                                                                                                 
هذا ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية تقريراً عن المؤتمر الصحفي بواشنطن وقالت: ان جزءاً من تقرير الجهاز الاستخباري الامريكي لم يكن صائباً. فالنظام الايراني وبسبب الضغوط الكبيرة اضطر الى وقف برنامجه السري عام 2003 الا أنه استأنفه عام 2004. وجاءت الوقفة تفادياً من أعمال التفتيش الدولية للطاقة الذرية. وأضافت الوكالة ان هذه التصريحات تأتي في وقت تواصل الحكومة الامريكية لفرض جولة ثالثة من العقوبات الدولية على النظام الايراني رغم التقرير الاستخباري الصادر عنها. 
من جانب آخر قالت اذاعة آر اف آي الفرنسية في تقرير عن المؤتمر ان جعفر زاده عرض صوراً وتفاصيل حول عملية استئناف النشاطات في المنشآت النووية بعد تبعثر الاجهزة من لويزان الى مواقع أخرى. انه أكد وبشكل خاص على الدور النشط لقوات الحرس.