الجمعة,3فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

الكابوس الإيراني

علي خامنيي مرشد ملالي طهران عراب داعشالمستقبل العربي – سعاد عزيز:التعذيب و الاعدام، من الامور المألوفة و المعروفة للشعب الايراني خصوصا وانه يعايش الحالتين منذ زمن الشاه و لحد يومنا هذا حتى صار بمثابة الکابوس الذي يلاحق المواطن الايراني ولاسيما اولئك الذين يحلمون بالحرية و الديمقراطية و العدالة و تکافٶ الفرص، ولأن التعذيب و الاعدام حالة مألوفة بل و کأمر واقع بالنسبة للشعب الايراني، فإن الفکاك و الخلاص منه أشبه بسابع المستحيلات خصوصا مع بقاء و إستمرار نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية.

هذه الحالة الجارية في إيران، خصوصا وإن الملف الايراني کان على الدوام و بسبب سياسات طهران المشبوهة مطروحا على ساحة البحث، کانت تستوجب إهتماما خاصا و إستثنائيا من جانب المجتمع الدولي وخصوصا مع ماتٶکد عليه الدول الغربية من إلتزامها بقضايا حقوق الانسان و الديمقراطية في العالم وقد کان مفهوما الانتقاد الذي وجهته السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية عندما قالت ان “تجاهل حقوق الإنسان وحرية الشعب الإيراني هو أساس الفشل للسياسات الغربية تجاه إيران وإن الاتفاق النووي العامل الذي كان من شأنه أن يجبر الملالي على التراجع الكامل كان اشتراط أي إتفاق بمراعاة حقوق الإنسان للشعب الإيراني”.

کابوس الاعدام و التعذيب الذي يخيم على الشعب الايراني و يعتبر بمثابة تهديد مستمر له، کانت مفاجأة أثلجت صدور الشعب الايراني و القوى الديمقراطية و المحبة للسلام و کذلك لمنظمات حقوق الانسان عندما أعلنت السيدة رجوي في المٶتمر الدولي الاخير الذي أقيم في باريس في 10 أکتوبر الماضي بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الاعدام بأن مشروع المقاومة الايرانية بالنسبة لإيران المستقبل، هو إيران بلا تعذيب و إعدام وانهاء التعذيب وأي ضرب من ضروب انتهاكات الحقوق في إيران، مشددة على إن المقاومة الإيرانية قد أعلنت ومنذ سنوات أنها تريد الغاء عقوبة الإعدام و أضافت بأن مشروعنا هو احياء الصداقة والتسامح والأخوة.

هذا الموقف المميز الذي يتسم بروح الحرص و المسٶولية تجاه الشعب الايراني و أجيال المستقبل، يٶسس منذ الان لإيران المستقبل الذي يجب أن يکون بهذه الصورة التي حددتها السيدة رجوي، وحري بها أن تکون کذلك فإن عقودا طويلة و مريرة عانى خلالها الشعب الايراني من التعذيب و الاعدام، کافية لکي ينهض هذا الشعب ذات يوم وهو يجد إن هذه العقوبة قد صارت شيئا من الماضي.