الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: أخبار الاحتجاجات في ايرانهل سيحترم الحرس الثوري الاتفاق النووي حقا؟!

هل سيحترم الحرس الثوري الاتفاق النووي حقا؟!

عرض عسكري للحرس الثوري الارهابي ملالي طهرانوكالة سولا پرس –  يحيى حميد صابر:  ضمن مقابلة أجراها الرئيس الايراني حسن روحاني مع شبكة (سي.بي.إس) التلفزيونية الأميركية بثت يوم الأحد الماضي، وتوقع روحاني أن “يحترم (الحرس الثوري الإيراني) هذ الاتفاق” فور موافقة إيران عليه، علما بأن قادة بارزين من الحرس الثوري قد انتقدوا علانية هذا الاتفاق و بشدة. توقع روحاني هذا يأتي للتخفيف من حدة غلواء قادة بارزين في الحرس الثوري ضد الاتفاق النووي رغم إنه من المستحيل السيطرة على الحرس الثوري کمٶسسة خاصة تابعة لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية إلا من جانب المرشد الاعلى للنظام خامنئي،

حيث إن هذا الاتفاق کما هو معروف له تبعات عديدة على النظام حال تنفيذ بنوده وهو في نهاية المطاف فيما لو تم تنفيذ تلك البنود فإنه وبنظر معظم المراقبين السياسيين سيکون مصدر تهديد جدي للولي الفقيه شخصيا ولذلك فإنه ليس هنالك مايدعو للقناعة و الثقة بإن خامنئي سيدفع للحرس الثوري بإحترام الاتفاق و ضمان تطبيقه. البرنامج النووي الايراني الذي کان ولايزال تحت إشراف الحرس الثوري بصورة خاصة و هو الذي کان يقف معظم محاولات الخداع و الکذب و التضليل بشأن البرنامج النووي، من المنتظر جدا أن يکون له دور أساسي مستقبلا في المسائل المتعلقة بالالتفاف و المناورة على البنود المتعلقة بالاتفاق،

وإن الزعم بإن الحرس الثوري سيحترم الاتفاق هو کلام في غير محله تماما. الحرس الثوري الايراني الذي يعتبر اساسا جهاز قمعي إرهابي له ضلع ليس في عمليات التضليل و الخداع بشأن البرنامج النووي وانما أيضا في قمع الشعب الايراني و تصدير التطرف و الارهاب الى دول المنطقة، وإن المعلومات المتباينة التي دأبت المقاومة الايرانية على نشرها بشأن هذا الجهاز القمعي الارهابي تبين بإن هذا الجهاز قد تم تأسيسه من جانب النظام من أجل المحافظة عليه و القضاء على خصومه بمختلف الطرق و الاساليب الملتوية وإن آخر شئ يجب التفکير فيه هو أن يکن هذا الجهاز إحتراما للإتفاق النووي و يساعد على تنفيذ بنوده. هناك الکثير من العقبات بوجه تنفيذ الاتفاق النووي، لکن من الواضح و المٶکد جدا بإن الحرس الثوري هو أکبر عقبة بوجه هذا الاتفاق ولذلك فإن ماقد ذکره روحاني بشأن توقعه بإحترام الحرس الثوري لهذا الاتفاق ليس إلا کذبة مفضوحة و ضحك على الذقون.