الأربعاء,1فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

رٶية حصيفة يجب الانتباه لها

صورة لاعدامات في الشوارع في ايران فلاح هادي الجنابي –  الحوار المتمدن : يلفت النظر کثيرا إنه وعلى الرغم من السياسات المشبوهة المختلفة لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية في المنطقة و التدخلات واسعة النطاق له في شٶ-;-ون دولها و إستمراره في تصدير التطرف و الارهاب و تهديده للسلام و الامن و الاستقرار، فإن هناك تجاهل دولي غريب من نوعه إزاء ذلك حتى إن إسرائيل لم تحظى أحيانا بهذا القدر من التجاهل على تجاوزاتها و إنتهاکاتها، وهو مايدفع بدول و شعوب المنطقة للقلق و السخط معا.

قرارات الادانة الدولية لإنتهاکات حقوق الانسان و التي صدر لحد الان 60 قرارا، کانت هي الاخرى قرارات بروتوکولية و ليست لها أية إعتبارات او تداعيات او آثار قانونية تنجم عنها، وفيما عدا العقوبات الدولية التي صدرت ضد طهران على خلفية برنامجها النووي المثير للجدل والتي ليست لها أية علاقة بمافعله و يفعله هذا النظام ضد الشعب الايراني و شعوب و دول المنطقة، فإنه ليست هنالك من أية قرارات او مواقف دولية يمکن الاعتداد بها بهذا الخصوص.

ماقد طالبت به عضوة لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الأوروبي، خلال جلسة لمناقشة أبعاد الاتفاق النووي الإيراني، بأن يقوم الاتحاد الأوروبي بوضع مسألة حقوق الإنسان في إيران ودعم طهران للإرهاب وتدخل النظام الإيراني في منطقة الشرق الأوسط، على رأس جدول أعماله في اتصالاته مع إيران، يعتبر بمثابة موقف دولي هام و ملفت للنظر خصوصا وإنه يتزامن مع التصعيد في التدخلات الايرانية في سوريا و العراق و اليمن و البحرين و الکويت بالاضافة الى تفاقم أزمة النازحين السوريين على الصعيد الدولي.

طوال الاعوام الماضية و خلال کل تلك السياسات المشبوهة و السلبية المضرة بالمسائڵ-;- المتعلقة بحقوق الانسان في داخل إيران أو تلك المتعلقة بأمن و إستقرار المنطقة والتي إتبعها نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، کانت المقاومة الايرانية الجهة و الطرف الوحيد في العالم الذي يتابع هذه القضايا و يقوم بتسليط الاضواء و يفضحها في مختلف المحافل و الاوساط الدولية، وإن التذکير بمواقف و خطب السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية أمام البرلمانات الاوربية المختلفة عموما وأمام البرلمان الاوربي و لجنة الشٶ-;-ون الخارجية للکونغرس الامريکي، هي في خطها العام، تمثل رٶ-;-ية حصيفة للملف الايراني و مختلف جوانبه و يجب الانتباه لها و أخذها بنظر الاعتبار عند إتخاذ أية خطوة تجاه الاوضاع في إيران وهي بالاضافة الى کل ذلك تثبت بجلاء مانطرحه هنا، وإننا نرى من الضروري جدا الانتباه لما قد طرحته السيدة رجوي سابقا و أخذه على محمل الجد لإنه بقناعتنا أشبه مايکون بخارطة طريق عملية لمعالجة مختلف مشاکل و أزمات المنطقة و إيجاد الحل المناسب و الامثل لها.