الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

شعارات تحت الطلب

صورة لمظاهرات في ايران مع شعارات ضد امريكادنيا الوطن  – نجاح الزهراوي:  يدور حاليا جدل في داخل الاوساط السياسية التابعة لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية بشأن إلغاء او عدم إلغاء شعار(الموت لأمريکا)، والذي شغل هذا النظام المنطقة و العالم به خلال أکثر من ثلاثة عقود و أوحى بإنه شعار أزلي لايمکن المساس به، لکن المفاوضات النووية و الانبطاحات المستمرة لهذا النظام أمام الغرب عموما و الولايات المتحدة الامريکية خصوصا، کشفت هذا الشعار على حقيقته و أثبتت بإنه ليس إلا مجرد مظهر خارجي براق لباطن او مضمون أجوف!

منذ تأسيس نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، ظل هذا النظام يقيم الانتماء و الاخلاص للدين الاسلامي بمعيار العلاقة مع الولايات المتحدة الامريکية، حتى أوجدت مصطلح(الاسلام الامريکي)، أي الدول المسلمة التي لها علاقات سياسية او إقتصادية مع واشنطن و مصطلح(الاسلام المحمدي الاصيل)، ويطلقه على نفسه و على التيارات و الاحزاب و الجماعات التابعة له، ولاشك من إن الکثيرين قد إنخدعوا بهذه المزاعم و صدقوا فعلا بإن هذا النظام جاد فعلا في شعاره المناهض لأمريکا، لکن الاحداث و التطورات و المفاوضات النووية و مارافقتها من”إتصالات حميمة”بين طهران و واشنطن، قد نزعت الغشاوة من أعين الکثيرين و هيأت الارضية المناسبة لإعادة النظر في کل المواقف و الشعارات و الأفکار المختلفة لهذا النظام.

قادة نظام الجمهورية الاسلامية الذين کانوا يٶکدون على الدوام إلتزامهم بشعار الموت لأمريکا و عدم إستعدادهم لإبرام أي إتفاق معها، جاء الاتفاق النووي ليفضحهم و يثبت کذبهم و دجلهم و زيفهم، تماما کمزاعمهم الاخرى التي أطلقوها على الدوام بشأن إلتزامهم بأمن و إستقرار المنطقة و عدم تدخلهم في شٶون دولها، لکن وکما نرى الاب في العراق و سوريا و لبنان و اليمن، فإن الذي يجري هو على النقيض تماما من ذلك.

بنادق تحت الطلب، قول مأثور يطلق على کل من يبيع بندقيته لمن يدفع أکثر، وإن شعارات و أقوال نظام الجمهورية الاسلامية هي أيضا بمثابة(شعارات تحت الطلب)، أي ترفع متى إقتضت المصلحة لذلك و يوقف العمل بها او تلغى متى ماکان الوضع يتطلب ذلك، وإن هذه الحقيقة قد صارت أمرا واقعا و معروفا و لم تعد لأية دراسة أو بحث أو تمحيص.

کذب و زيف شعارات و مواقف نظام الجمهورية الاسلامية، قضية مبدأية تبنتها منظمة مجاهدي خلق طوال أکثر من ثلاثة عقود من مواجهتها الضروس مع هذا النظام و وقد واصلت طوال الاعوام المنصرمة جهودها المکثفة سياسيا و إعلاميا و ثقافيا من أجل توضيح هذه الحقيقة و إيصالها الى العالم کله عموما و المنطقة بشکل خاص، وان هذه المنظمة کانت اول من قد أعلنت کذب و زيف و دجل هذه الشعارات وان هذا النظام يعمل کل شئ من أجل حامية مصالحه و إستمراره في الحکم.

المادة السابقة
المقالة القادمة