الخميس,2فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: ايران والعالماستدعاء سفراء “الخليجي” من طهران وبيروت

استدعاء سفراء “الخليجي” من طهران وبيروت

دول مجلس التعاون الخليجيدول المجلس تتجه لترحيل الإيرانيين واللبنانيين الداعمين لـ “الحرس الثوري” و”حزب الله
قوائم باسماء ممولي مؤسسات وجمعيات الحزب وتقنين العلاقات التجارية والاستثمارية مع إيران

“السياسة” – خاص:كشفت مصادر ديبلوماسية لـ “السياسة” ان دول مجلس التعاون الخليجي العربية تدرس استدعاء سفرائها من طهران وبيروت احتجاجا على تدخلات ايران وحزب الله اللبناني في شؤون دول المجلس الداخلية خصوصا بعد الاحداث الأمنية الاخيرة التي شهدتها الكويت والبحرين ودول “التعاون”.

وذكرت المصادر ان دول المجلس ستقدم مذكرات احتجاج رسمية وتستدعي السفراء من البلدين لتوجيه رسالة واضحة تؤكد رفض تدخلات ايران ومحاولاتها تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة, لافتة الى ان دول المجلس ستتخذ سلسلة خطوات موازية لاستدعاء السفراء على رأسها ترحيل اللبنانيين والايرانيين المنتمين الى “حزب الله” او “الحرس الثوري” والأجهزة الأمنية والعسكرية الايرانية الرسمية والشعبية وتقنين العلاقات التجارية والاقتصادية والاستثمارية الى اضيق الحدود.

واوضحت ان “عملية ترحيل اللبنانيين ستشمل جميع التجار والافراد من اي طائفة كانوا ممن يثبت تورطهم بدعم “حزب الله” وتمويله سواء مباشرة او عبر تحويلات مصرفية واستثمارات ودعم لجهات وجمعيات تابعة للحزب, مشيرة الى اعداد الأجهزة الأمنية الخليجية قوائم بأسماء المنتمين الى الحزب ومموليه وتبادل تلك القوائم بين دول المجلس لوقف تعاملاتهم وملفاتهم في جميع دول الخليجي”.

وربطت المصادر بين تلك التوجهات الخليجية وما أعلنته البحرين ودول خليجية اخرى من القاء القبض على عدد من العناصر الارهابية المتورطة بارتكاب تفجير سترة ومخططات لزعزعة الأمن والاستقرار في دول المجلس والمنطقة, مبينة ان “تصرفات ايران على ارض الواقع تعاكس وتناقض تصريحات مسؤوليها الذين يعلنون رغبتهم في الحوار واحترامهم لسيادة واستقلال تلك الدول ويتغنون بشعارات حسن الجوار فيما فيالق الحرس الثوري تعيث تخريبا في العراق وسورية واليمن وتحاول اختراق دول الخليج”.

وشددت على “ضرورة تغيير دول الخليجي لسياساتها تجاه طهران والتعامل معها بحزم وصرامة ومواجهتها بالدلائل التي تثبت تورط أجهزتها وأحزابها في دول المجلس للحد من تدخلاتها واعمالها العدائية واستفزازاتها لشعوب ودول المنطقة”.

وعن استدعاء السفراء من بيروت, ذكرت ان الخطوة تهدف الى دفع الحكومة اللبنانية لتحمل مسؤولياتها والضغط على “حزب الله” لوقف تدخلاته وتحريضه على دول المجلس.