الخميس,9فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الملف النووياختلاف النسختين الفارسية والإنجليزية يظهر ثغرات الاتفاق النووي

اختلاف النسختين الفارسية والإنجليزية يظهر ثغرات الاتفاق النووي

جواد ظريف و السيدة مورگيريني واشنطن تتهم طهران بقمع الأقليات وتعد مناطق تمركزهم «خطرًا على الأجانب»
الشرق الاوسط – واشنطن: شيخة الدوسري طهران: عادل السالمي: عرض البيت الأبيض على موقعه الإلكتروني النسخة الإنجليزية من «الاتفاق النووي الإيراني» بهدف تمكين الرأي العام من الاطلاع على بنود الاتفاق، مما أبرز وجود ثغرات لدى مقارنة بنود الاتفاق المدرجة في النسخة الإنجليزية مع تلك المدرجة في النسخة الفارسية التي تداولتها الصحف الإيرانية.

وتحدثت صحيفة «نيويورك بوست» عن وجود «اختلافات مهمة»، بعد استعانتها بخبير في اللغة الفارسية عمل على مقارنة النسختين. وأوضحت الصحيفة أن النص الفارسي يختار الكلمات بعناية، متجنبا الكلمات التي قد تعطي الانطباع بأن الجانب الإيراني أو الجمهورية الإسلامية قد قدمت أي تنازلات.

ومن أهم الاختلافات استخدام النص الفارسي صيغة مختلفة من الأفعال عندما وصف الالتزامات الغربية والإيرانية؛ فعلى سبيل المثال، يذكر النص في النسخة الإنجليزية حول الالتزامات الإيرانية أنه «يجب أن تُحَوَّل المنشآت النووية في (فوردو) إلى مركز للأبحاث النووية والفيزياء المتقدمة»، وهو مكتوب بصيغة المبني للمجهول دون تحديد أي إطار زمني، ولكن النص الفارسي حول الالتزام الغربي يستخدم أفعالا مضارعة فيها صيغة الأمر بطريقة قد يفهم منها العدائية مع الغرب وفرض الالتزام الغربي تجاه إيران. كذلك، يذكر النص الفارسي أنه «يجب على الأمم المتحدة أن تلغي قراراتها السابقة، كما يجب على الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي القيام فورا برفع كل العقوبات على المالية والمصرفية والتأمين والاستثمار وجميع الخدمات المتعلقة بالنفط والغاز والبتروكيماويات وصناعة السيارات».

في غضون ذلك، اتهمت وزارة الخارجية الأميركية في بيان أصدرته مساء أول من أمس، النظام الإيراني بمواصلة قمع القوميات العربية والكردية والأذرية والبلوشية وأقليات دينية مثل المسيحية والبهائية. وحذر البيان مواطني الولايات المتحدة، والأميركيين من أصول إيرانية، من السفر إلى إيران. ولفت البيان إلى أن المناطق الجغرافية التي تقطنها القوميات المضطهدة مثل بلوشستان بالقرب من الحدود الباكستانية والأفغانية، والمناطق الكردية، والمناطق الغربية على حدود العراق، تعد غير آمنة وخطرة على الأجانب.