الأربعاء,8فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالسيدة مريم رجوي: من المستحيل على هذا النظام أن يتخلى عن الکذب...

السيدة مريم رجوي: من المستحيل على هذا النظام أن يتخلى عن الکذب و الخداع و التضليل، وبدأت خدع و مراوغات طهران

السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة من جانب المقاومة  الايرانية وكالة سولا پرس – عبدالله جابر اللامي:  يتميز نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية بالکثير من الصفات و المزايا الغريبة الملفتة للنظر، غير إن الصفة و الميزة الاهم هي إن هذا النظام يسلك دائما نهج الخداع و المراوغة و التضليل و التسويف و المماطلة من أجل التمويه على العالم و تضليلهم،ذلك إن هذا النظام وبعد أن يظهر نفسه بإنه مقتنع بقضية أو أمر ما مع دول او أطراف خارجية، فإنه يبدأ بنقض قناعاته و إلتزاماته التي تعهد بها. الاتفاق النووي الذي کانت طهران مضطرة الى توقيعه و القبول به، والذي سعت وسائل الاعلام الايرانية لإظهاره وکأنه إنتصار وطني حققه نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية،

لم تمر سوى أيام قلائل على توقيعه حتى و عادت أجواء التوتر و الغموض و الضبابية من جديد، ولاسيما بعد التصريحات المتشددة التي صدرت عن مرشد الجمهورية علي خامنئي و عن مسٶولين آخرين و التي مهدت کما يبدو للعبة و مراوغات جديدة لهذا النظام الذي ومنذ مجيئه زرع کل أسباب الخوف و الرعب و الفوضى في المنطقة. الغريب هنا، هو أن رجال الدين المتشددين وعلى رأسهم خامنئي،

والذين لم يجدوا بدا من القبول بالتوقيع على الاتفاق النووي و تجاهل الخطوط الحمر”الکاذبة”للمرشد، عادوا اليوم ليلعبوا لعبة جديدة من خلال اللعب بأعصاب المجتمع الدولي و تصوير أن”مجلس الشورى”الکارتوني و الذي ليس له سوى صلاحيات رمزية محدودة، قد يرفض الاتفاق النووي، حيث أن هذا المجلس الکارتوني قد رفض مناقشة نص الاتفاق النووي الموقع في فيينا،

بين إيران ودول (5+1) في 14 يوليو الحالي، وقام بإرجاعه إلى وزارة الخارجية، بسبب ما قالت هيئة رئاسة المجلس إنها “مشاكل كثيرة في الترجمة”، وهذا الامر و بحسب المراقبين السياسيين المطلعين، هو واحدة من المناورات التمويهية لهذا النظام من أجل تضليل الرأي العام الايراني خصوصا و العالمي عموما و إظهار الامر وکأن طهران و مجلسها الکارتوني هذا بوسعهم تغيير مسار الامور و تقديراتها. مساعي الخداع و المراوغة و التضليل و التحريف و التزييف ليست جديدة و غريبة على هذا النظام، وان زعيمة المقاومة الايرانية و أمل إيران للتغيير الجذري، ،

والاهم من هذا بأن السيدة رجوي قد شککت في أي إتفاق يتم إبرامه مع هذا النظام من دون أن يتسم بالحزم و الصرامة و عدم إتاحة أية مجال او متسع له کي يراوغ و يخادع من خلاله، وان الاتفاق النووي الذي وفر فرصا و مجالات کي يمارس فيها هذا النظام خدعه و أکاذيبه، حري بالدول الکبرى أن تتدارك الامر و تقطع الطريق على نظام هو بٶرة التطرف الديني و الارهاب في المنطقة و العالم.