الأحد,5فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيالتدخلات الايرانية في المنطقة بعد الاتفاق

التدخلات الايرانية في المنطقة بعد الاتفاق

المجرم نوري المالكي و الارهابي قاسم سليماني دنيا الوطن – أمل علاوي:  يسعى البعض من المراقبين و المحللين السياسيين الى الإيحاء بأن للإتفاق النووي الذي تم عقده بين مجموعة 1+5 و إيران، سوف تکون له آثار و نتائج إيجابية على أمن و إستقرار المنطقة و إن إيران سوف تأخذ الحذر من العديد من سياساتها ولاسيما تلك المتعلقة بالتدخلات في دول المنطقة، وجهة النظر هذه بنيت على أساس إن إيران سوف تراعي ماسيترتب على الاتفاق بعد تطبيقه على أرض الواقع.

وجهة النظر هذه لم تمضي عليها سوى أيام قلائل حتى خرج المرشد الاعلى لنظام الجنهورية الاسلامية الايرانية علي خامنئي بتصريحات يشدد فيها على إستمرار النهج و المسار السياسي و الامني و الفکري السابق للنظام في إيران و المنطقة و العالم من دون أي تغيير، حيث أکد خامنئي في كلمة ألقاها في مسجد بالعاصمة الإيرانية طهران وتخللتها هتافات “الموت لأميركا” و”الموت لإسرائيل” إن الاتفاق النووي مع القوى العظمى لن يغير سياسة إيران في مواجهة “الحكومة الأميركية المتغطرسة” ولا سياسة إيران لدعم “أصدقائها” في المنطقة، والاهم من ذلك إنه حدد من يعنيه بهٶلاء الاصدقاء عندما أضاف: “لن نكف مطلقا عن دعم أصدقائنا في المنطقة وشعوب فلسطين واليمن وسوريا والعراق والبحرين ولبنان”.

هذه التصريحات العدائية ضد دول المنطقة، کان قد سبقها بيان خاص للزعيمة الايرانية المعارضة مريم رجوي أشارت في جانب منه الى مسألة تدخلات طهران في المنطقة، عندما قالت” والآن يجب على هذه الدول الإلحاح على عدم تدخل هذا النظام في شؤون دول المنطقة وقطع دابره في ارجاء الشرق الاوسط وإدخال هذه الضرورة في اي اتفاق يبرم كاحدى المباديء الاساسية. ومن غير ذلك فان اية دولة تقع في هذه المنطقة المنكوبة بالحروب والفوضى، من حقها ان تطالب بجميع التنازلات التي قدمت للملالي ، الأمر الذي سوف لن يؤدي إلا إلى إطلاق سباق تسليحي نووي في هذا الجزء من العالم.”، وبهذا فإن السيدة رجوي کانت تٶکد على حقيقة إستمرار السياسات المشبوهة لطهران ضد المنطقة و التي لو تکن هنالك من مبادرات و خطى عملية للتصدي لها و الوقوف بوجهها کما جرى في اليمن، فإن الامور ستجري بسياق أخطر و أدهى من السابق ذلك إن خامنئي”المنهوك” وکما أکدت السيدة رجوي سوف يحاول رد إعتباره بعد تخطي خطوطه الحمراء في الاتفاق على حساب التدخلات في دول المنطقة.

إحتجاج البحرين على تصريحات خامنئي و وصفها بـ”التدخل السافر والمرفوض” في شؤونها الداخلية، وقيامها بإستدعاء القائم بأعمال السفارة الإيرانية في المنامة وتسليمه مذكرة احتجاج رسمية، مشددة على أن تصريحات خامنئي تعتبر تعديا واضحا على سيادة واستقلال البحرين، وتمثل خرقا لمبادئ الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي، فضلا عن أنها تحمل توصيفات خاطئة ومغلوطة عن الوضع في البحرين، مٶکدة بإنها ستتخذ كل ما من شأنه حماية مصالحها والمحافظة على أمنها واستقرارها وضمان سلامة شعبها، هي خطوة بالاتجاه الصحيح من الضروري أن تعقبها خطوات مماثلة من دول أخرى في المنطقة من أجل عدم السماح للولي الفقيه المنهوك و مکسور الهيبة من أن يستعيد قوته و يلتقط أنفاسه على حساب دول و شعوب المنطقة.