الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

اخبار: مقالات رسيدهبشائر نصر من عشائر العراق

بشائر نصر من عشائر العراق

Imageالملف- أحمد الدليمي :مرة اخرى يصدع صوتاً مدوياً من جنوب العراق 00 الجنوب الذي عرفه العالم اجمع في مقارعة الاستعمار 000 جنوب شعلان ابو الجون 00 الجنوب الذي انطلقت منه شرارة ثورة العشرين الخالدة ضد الاحتلال البريطاني 000 هاهو اليوم يتصدى بشجاعة ووطنية واخلاصه اللامتناهي للوطن والمتمسك بعروبته، يطلق شرارة ثورتة الاخرى ضد الاحتلال الايراني البغيض الذي امتد نفوذه على معظم جنوب العراق العزيز متخفياً تحت عباءة الاحتلال الامريكي والذي ساهماً سوياً في عملية حرق وتدمير العراق وبالرغم من ثقل وقساوة الغزاة الامريكان على شعبنا الصابر المجاهد، الا ان جرائم النظام الايراني

عقب شعبنا الابي كانت اكثر ايلاماً حيث ان هذا النظام قد ساهم بشكل كبير على ادامة وتقوية زخم الاحتلال الامريكي واطالة عمره من خلال خلق الفوضى والعمل على اضعاف المقاومة العراقية واشغالها عن التصدي للغزاة ومقاومته بافتعاله الازمات التي تهدف الى شق وحدة الشعب وجعله فرقاً متناحرة وقيامه باعمال اجرامية بحق العراق وشعبه 00 فقد بث عمليات التخريب وعمليات السرقة للثروة الوطنية وقيامه بأشرس حملة اجرامية لتصفية العناصر الوطنية .. فقد اغتالت الايادي الإيرانية الاثمة المتمثلة بحرس الثورة الايرانية وقوة القدس الارهابية والمليشيات المرتبطة بهذا النظام بعمليات قتل لرجال العراق الابطال من ضباط الجيش العراقي الذين ساهموا وشاركوا في تحقيق النصر الكبير على اعتداء هذا النظام على عراق العرب وعراق المسلمين في نهاية حرب دامت حوالي ثمان سنوات وتصفيتهم المئات من العلماء العراقيين واساتذة الجامعات وخيرة الاطباء الاختصاصيين والمدرسين وكل العناصر الوطنية المعارضة للتوجه الايراني الهادف للثأر من هذا الشعب الذي اذاقهم مر الهزيمه و جعلوهم يتجرعونها كما يتجرعوا السم الزعاف .. ان هذا النظام هوسبب كل المآسي التي حصلت للعراق والذي نفذ كل جرائمه بحجة مناصرة طائفة من أطياف الشعب محاولاً شق الصف وبث التفرقة واثارة النعرات الطائفية والتي لم تجد اذناً صاغية لدعوات هذا النظام واكاذيبه الباطلة ونصب نفسه متحدثاً باسم شيعة اهل العراق متناسياً ان شيعة العراق هم ركناً اساسياً من اركان البنية الاجتماعية والعقائدية لمكونات هذا الشعب ودورهم معروف في ساحات الوغى وفي تصديهم ووقوفهم سداً مانعاً وطوداً شامخاً ضد احلامه المريضة الطامعة بهذا الوطن وخيراته وسيبقون يلقنونه الدرس تلو الاخر وهذه هي البدايه في رفضهم لتدخل هذا النظام في الشؤون العراقية الداخلية ورفضهم لادعاءاته وتواجد عناصره المجرمة على ارض العراق الطاهرة من خلال استنكار اكثر من (300) ألف من مختلف مكونات محافظاتنا الجنوبية للدور الذي يقوم به النظام داخل العراق وستتلوها خطوات أخرى تجعل هذا النظام يعود الى رشده ويحترم شعبه قبل احترامه للشعوب الاخرى وشعبنا قادر بعون الله على ذلك بعد التوكل على الله ومادام في العراق رجال يؤمنون بالله ورسوله وببلدهم وانتمائهم الوطني العربي 00بارك الله برجال العراق ونساءه واطفاله وشبابه وشيوخه وهم يتصدون لارهاب القادم من ملايي ايران المعتوهة ولم يهداء لشعبنا بال حتى تتحرر ارضه من كل غاز ومحتل ويعود العراق واحداً موحداً ارضاً وشعباً.