الأربعاء,1فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الملف النوويوإنفضح کذب و زيف الشعارات الايرانية

وإنفضح کذب و زيف الشعارات الايرانية

علي خامنييوكالة سولا پرس – سلمى مجيد الخالدي……..بعد أن خرج المرشد الايراني الاعلى على العالم بتصريحاته المتشددة و إعلانه خطوطا حمراء لايمکن تجاوزها، وبعد کل تلك المواقف و التصريحات المتشددة الاخرى الصادرة من قادة و مسٶولين آخرين في طهران و التي کانت تهاجم أمريکا و الغرب و تصر على عدم الاستسلام للشروط و المطالب الدولية، تتناقل وکالات الانباء و وسائل الاعلام تقارير مختلفة عن”إنبطاح” واضح لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية و رضوخه للمطالب الدولية ولکن مع تغييرات شکلية کي يخدع بها الشعب الايراني و شعوب المنطقة و العالم و يبرر تنازله أمام الدول الکبرى.

هذا النظام الذي طالما شاغل العالم بتصريحاته العنجهية المتعجرفة و تمادى کثيرا بإظهار قوته من خلال تدخلاته السافرة في دول المنطقة، کان يٶکد دائما بأنه يعادي أمريکا و إسرائيل و إنه حريص على أمن و إستقرار المنطقة و يدافع عن المسلمين، لکن الذي ظهر و تجلى بکل وضوح أن هذا النظام يخوض حروبه و معارکه ضد شعوب و دول المنطقة في حين تخرس مدافعه و بنادقه و صواريخه تجاه أمريکا و إسرائيل و يقدم التنازلات تلو التنازلات لها لا لشئ إلا ليبقى کسيف مسموم مسلط على رقاب شعوب و دول المنطقة.

اليوم، يشهد العالم کذب و زيف الشعارات البراقة لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية بعد أن توضح الکذب و الدجل الذي يمارسه من أجل خداع شعبه و شعوب المنطقة بالبيانات العنترية الفارغة التي هي للإستهلاك المحلي و الاقليمي فيما ينقاد کالذليل أمام المطالب الدولية، واننا نسأل هذا النظام، ألم تتبجحون بعدم الموافقة على زيارة مواقعکم العسکرية بأي شکل کان و جعله مرشدکم الاعلى کخط أحمر لايمکن تجاوزه؟ ألم تصرون و يصر مرشدکم بعدم الاتفاق مالم يتم رفع العقوبات کلها مع توقيع الاتفاق؟ إذن ماذا تسمون موافقتکم على تفتيش مواقعکم و على الرفع التدريجي للعقوبات کما کانت الدول الکبرى تريد؟ هل تسمونه نصرا آخرا أم ستبادرون کعادتکم الى اللف و الدوران و التمويه من أجل ممارسة الخداع و التغطية عليه؟

 هذا الاتفاق يعتبر من بدايته الى نهايته کشفا و فضحا لنهج النفاق و الازدواجية و الکيل بأکثر من مکيال لنظام الجمهورية الاسلامية الذي طالما سعى لإظهار نفسه بمظهر النظام المبدأي الاکثر حرصا على مواقفه و عدم التنازل أمام الغرب عموما و أمريکا خصوصا، لکن هذا الاتفاق قد فضح زيف الشعارات الايرانية و جاء بمثابة عبرة و درس کبير جدا لکل من إنخدع او إنبهر بشعارات و مواقف هذا النظام.