الإثنين,6فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: الارهاب والتطرف الدينيهل يمکن الوثوق بنظام التطرف و التدخل و الاعدامات الجماعية؟

هل يمکن الوثوق بنظام التطرف و التدخل و الاعدامات الجماعية؟

صورة للاعدامات في ايران علي يد الفاشية الدينية الحاكمةوكالة سولا پرس – رٶى محمود عزيز:  مع کثرة التصريحات التي يتم إطلاقها بشأن المفاوضات النووية الجارية بين دول مجموعة 1+5، و بين إيران، وخصوصا تلك التي تزعم بقرب التوصل الى الاتفاق النهائي او تلك الاخرى التي تدعي بأنه “يمکن خلال الساعات القليلة القادمة التوصل لإتفاق نهائي”، لکن مع ذلك وعقب کل موجة تصريحات متفائلة، يمضي الوقت و لايحدث أي شئ او کما يقول العراقيون(لاإتفاق و لابطيخ)! طهران التي تخدع و تراوغ المجتمع الدولي منذ 12 عاما و تمنيهم بإمکانية توقيع إتفاق معها يبدد المخاوف الدولية بشأن برنامجها النووي،

لم يحصل المجتمع منها على شئ سوى الانتقال من مرحلة الى مرحلة أخرى من المفاوضات و هکذا دواليك، وبقدر مايمضي الوقت الثمين و يتم إهداره في مفاوضات ماراثونية تحرص طهران کثيرا على إطالة أمدها و إستحداث مختلف انواع الخدع و اللعب و المناورات، فإنها”أي طهران”، تقترب أکثر فأکثر من إنتاج القنبلة الذرية، والذي يمکن ملاحظته جيدا هنا، هو أن المفاوضات تجري لحد الان کما تريد و تحبذ طهران وانها ليست أبدا في صالح المجتمع الدولي. الکشف عن مواقع و نشاطات سرية لطهران، أمر حدث لأکثر مرة عندما تمکنت المقاومة الايرانية و من خلال الشبکات الداخلية لمنظمة مجاهدي خلق في إيران من التوصل الى معلومات سرية خطيرة تبين بأن طهران تواصل نشاطاتها النووية بعيدا عن الانظار، وهنا يمکن الاشارة الى ماقد کشف عنه علي رضا جعفرزاده، القيادي في المقاومة الايرانية خلال مٶتمر صحفي کيف أن المقاومة قد قامت بتبليغ المجتمع الدولي بمعلومات سرية خطيرة عن أحد المواقع في فبراير2003،

وعندما ذهبت” الوكالة الدولية لزيارة الموقع فورا لکنها لاحظت حدوث إختلافات خلال شهر واحد فقط. وأشاروا الى حدوث تعديلات کبيرة في المبنى. وقالوا إن تلك المساحة تم إستخدامها لتکون مرفق تخزين ثم غيره النظام الى مختبر، وکان هذا محاولة لإخفاء الادلة و الحقائق”، وإن مثل هذه الحالة قد تکررت لأکثر من مرة، وهاهو المرشد الاعلى علي خامنئي يرفض زيارات المواقع المشبوهة و يعتبرها خطا أحمرا! نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية الذي قام خلال فترة الحکم الاصلاحي المزعوم لحسن روحاني بتنفيذ أکثر من 1900 حکم إعدام بحسب الارقام الرسمية المعلنة و التي لاتعکس بالضرورة الارقام الواقعية و الحقيقية، هذا النظام الذي يصدر التطرف الديني لدول المنطقة و يتدخل بشکل سافر في شٶونها، و له سجل اسود حافل في مجال إنتهاکات حقوق الانسان بأکثر من 60 إدانة دولية، لاندري کيف يمکن الوثوق به و الاطمئنان إليه کي يلتزم بإتفاق ينهي حلمه بإمتلاك القنبلة الذرية؟!